على الطريقة الأميركية... طالب روسي يفتح النار على زملائه وينتحر

على الطريقة الأميركية... طالب روسي يفتح النار على زملائه وينتحر

الخميس - 17 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 14 نوفمبر 2019 مـ
صورة من العاصمة الروسية موسكو (رويترز)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»

ذكرت وسائل إعلام روسية اليوم (الخميس)، أن طالباً يبلغ من العمر 19 عاماً أطلق النار على زميل له وقتله وأصاب ثلاثة آخرين ثم انتحر في كلية للتعليم المهني في منطقة الشرق الأقصى بالبلاد، وذلك وفقاً لبيان لجنة التحقيقات الروسية.

وقال المحققون إن الطالب فتح النار مستخدماً بندقية صيد في المدرسة العليا الواقعة في مدينة بلاغوفشتشنسك على بعد نحو 5600 كيلومتر شرق موسكو بالقرب من الحدود مع الصين، وذلك حسب ما ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء. وأضافوا أنه قتل بالرصاص طالباً آخر في نفس عمره بينما نُقل ثلاثة طلاب إلى المستشفى بعد إصابتهم بطلقات نارية.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن أحد المصابين في حالة خطيرة ويخضع لجراحة.

وفتحت لجنة التحقيقات الروسية تحقيقاً بشأن الحادث. ووصف فاسيلي أورلوف حاكم منطقة آمور الحادث بأنه مأساة.

وتندر حوادث إطلاق النار في المدارس والكليات في روسيا التي تفرض قوانين صارمة لحيازة الأسلحة، بعكس القوانين في الولايات المتحدة التي تتكرر فيها حوادث إطلاق الرصاص العشوائي بسبب الحق في حيازة السلاح، ولم يتضح حتى الآن الدافع وراء الحادث.


روسيا حادث

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة