حملة توعية مكثفة بالخطوات الميسرة والقنوات المعتمدة للاكتتاب في «أرامكو»

حملة توعية مكثفة بالخطوات الميسرة والقنوات المعتمدة للاكتتاب في «أرامكو»

العمل جارٍ على توريد غاز طبيعي مسال لبنغلاديش بـ3 مليارات دولار
الخميس - 17 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 14 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14961]
الرياض: «الشرق الأوسط»
بدأت حملات توعوية مكثفة تشهدها السعودية منذ الإعلان الرسمي عن مواقيت الاكتتاب العام في أسهم «شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو)»، تحث على اتخاذ الخطوات الميسرة والقنوات المعتمدة للمساهمة في أكبر طرح تنتظره السوق المالية السعودية تأهباً للإدراج في سوق الأسهم السعودية.
وتتزامن هذه التحركات مع إعلان الشركة عبر مديري الاكتتاب أن الإعلان عن النطاق السعري للاكتتاب في الطرح العام الأولي، سيكون الأحد المقبل، وهو الموعد ذاته الذي سيبدأ فيه السعوديون الأفراد التسابق نحو الاكتتاب في السهم، بينما سيكون الإعلان الرسمي عن سعر الطرح للأسهم المكتتب بها في 5 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.
وقالت نشرة الإرشادات المعلنة أول من أمس إنه من المقرر بدء فترة بناء سجل الأوامر لطرح «أرامكو السعودية» من الأحد المقبل، وستستمر حتى الرابع من الشهر المقبل، وعليه؛ سيكون اكتتاب الأفراد بناءً على سعر محدد هو النطاق السعري الأعلى الذي سيتم الإعلان عنه قبيل بدء الاكتتاب، فيما سينتهي الاكتتاب في 28 من الشهر الحالي.
وكانت وسائل التواصل الاجتماعي تناولت مقاطع فيديو صادرة عن الشركة توضح فيها الخطوات الميسرة والقنوات الرسمية المعتمدة للاكتتاب في سهم «أرامكو»، حيث أشارت إلى 3 خطوات مهمة؛ الأولى وجود حساب جارٍ في أحد البنوك المحلية المشاركة مع التأكيد على أن الحساب فعّال، فيما يمكن معرفة أسماء الشركات المشاركة عبر الاطلاع على موقعة الشركة لتوفير تفاصيل المعلومات من نشرة الإصدارة والمصارف المشاركة.
ودعت الرسائل الموجهة من الشركة إلى أهمية الاطلاع على نشرة الإصدار وقراءة التفاصيل والحصول على معلومات وافية بطلب التقدم وكيفية الاكتتاب، بوصفها الخطوة الثانية. فيما الخطوة الثالثة ترتكز على تحديد مبلغ الاكتتاب المرغوب الاستثمار فيه بعد اتخاذ قرار الاستثمار وذلك عبر تعبئة نموذج طلب الاكتتاب من خلال فروع البنوك المشاركة أو القنوات المعتمدة وتحديداً «الإنترنت»، و«الهاتف المصرفي»، وأجهزة الصراف الآلي.
وأكدت حملة التوعية أنه عند تقديم الطلب لا بد من تحديد عدد الأسهم المرغوب الاكتتاب بها بناءً على الحد الأعلى للنطاق السعري للطرح والذي سيتم الإعلان عنه قبل عملية بدء اكتتاب الأفراد، مشيرة إلى أن سعر الاكتتاب النهائي سيعلن عنه لاحقاً ليكون أمام المكتتب خيار استرداد المبلغ أو الاستعاضة عنه بأسهم إضافية.
وأنهت الحملة نشرتها التوعوية بالقول: «العملية أسهل كثيراً مما توقعت»، مؤكدة على أنه في حال إتمام هذه العملية فسيصبح «المكتتب» «مساهماً بشكل رسمي في شركة (أرامكو السعودية)». وكانت «أرامكو» تبنت حملة إعلانية مقروءة في الشوارع والصحف المحلية لإيصال رسائل مبسطة حول مضي الشركة قدماً نحو الطرح العام والتداول على شاشة الأسهم المحلية.
من جانب آخر، تواصل الشركة المضي في خططها بالأسواق الخارجية؛ إذ بحسب مسؤولين تحدثوا لوكالة «رويترز»، فإن «أرامكو» تعتزم توريد غاز طبيعي مسال إلى بنغلاديش في إطار اتفاق مؤقت قيمته 3 مليارات دولار جرى توقيعه في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي؛ حيث وقّعت «أكوا باور» و«أرامكو السعودية» اتفاقاً مع مجلس تنمية الكهرباء في بنغلاديش لإنشاء محطة كهرباء تعمل بالغاز الطبيعي المسال بقدرة 3600 ميغاواط ومرفأ في بنغلاديش.
ويجري بناء محطة الكهرباء والمرفأ البري لإعادة التغويز في منطقة موهشخالي في «كوكس بازار» أو في موقع بديل، حيث إن ذلك مرهون باستكمال دراسة جدوى.
وقال سلمان فضل الرحمن، المستشار الاستثماري لرئيسة الوزراء الشيخة حسينة: «ستورد (أرامكو) الغاز الطبيعي المسال بالفعل، بالإضافة إلى ذلك سيقومون ببناء مرفأ لتخزين الغاز الطبيعي المسال»، مضيفاً حول مقترحات الاستثمار السعودي: «ستبني (أكوا) محطة الكهرباء لتحويل الغاز الطبيعي المسال إلى كهرباء».
وتربط الرياض ودكا علاقات ثنائية وثيقة منذ أمد طويل؛ حيث إن السعودية أكبر مصدر للتحويلات الأجنبية شديدة الأهمية لبنغلاديش. وتستورد «مؤسسة بترول بنغلاديش» المملوكة للحكومة 700 ألف طن من خام النفط العربي الخفيف من «أرامكو» سنوياً لمصفاتها الوحيدة، في وقت تعمل فيه «أرامكو» على أن تصبح مورداً عالمياً كبيراً للغاز الطبيعي المسال.
السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة