موجز عقارات

موجز عقارات

الأربعاء - 16 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 13 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14960]
«إعمار» الإماراتية تسجل ارتفاعاً في صافي الأرباح بنسبة 20% خلال الربع الثالث
دبي - «الشرق الأوسط»: سجلت «إعمار العقارية» زيادة كبيرة في صافي الأرباح بنسبة 20 في المائة خلال الربع الثالث من 2019 لتصل إلى 1.331 مليار درهم (362 مليون دولار)، وذلك بالمقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018 والتي سجلت فيها أرباحاً صافية قدرها 1.110 مليار درهم (302 مليون دولار). كما ارتفعت الإيرادات بنسبة 14 في المائة خلال الربع الثالث من 2019، حيث وصلت إلى 6.075 مليار درهم (1.654 مليار دولار)، مقارنة بتسجيل إيرادات قدرها 5.348 مليار درهم (1.456 مليار دولار) خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وكانت «إعمار» قد سجلت مبيعات عقارية بقيمة 12.624 مليار درهم (3.437 مليار دولار) خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2019 (من يناير/كانون الثاني إلى سبتمبر/أيلول) في دبي، حيث حققت نمواً بنسبة 25 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2018.
ويعزى هذا النمو إلى اهتمام المستثمرين الأجانب المتواصل بالمشاريع السكنية والتجارية، إلى جانب المشترين الجدد للمنازل للمرة الأولى والذين يدخلون سوق العقارات في الإمارات العربية المتحدة.
وبذلك تكون «إعمار» قد سجلت في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019 عائدات قدرها 17.644 مليار درهم (4.804 مليار دولار) وصافي أرباح قدره 4.442 مليار درهم (1.209 مليار دولار)، بفضل الأداء المرن لنشاطات العقارات والمراكز التجارية والضيافة.
قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركتي «إعمار العقارية» و«إعمار للتطوير»: «تعتمد نتائج الشركة على ثوابتها الرئيسية وهي وجود أفضل العناصر البشرية التي تعمل ليلاً ونهاراً لتحقيق أعلى معدلات الرضا لعملاء الشركة من خلال تقديم أفضل المنتجات والخدمات. وفي ظل الظروف المتغيرة للأسواق التي تعمل بها الشركة، فإن الحفاظ على مستويات أداء عالية هو شهادة لفريق العمل المتميز بالشركة وجهودهم المستمرة في رفع معدلات الكفاءة وتقديم منتجات متميزة وتحقيق نتائج مالية جيدة».

أسعار المنازل في بريطانيا تسجل أبطأ وتيرة نمو هذا العام
لندن - «الشرق الأوسط»: قالت شركة «هاليفكس» للرهن العقاري، إن أسعار المنازل في بريطانيا سجلت أبطأ وتيرة نمو هذا العام خلال شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن الشركة القول في بيان، إن أسعار المنازل ارتفعت بنسبة 9.‏0 في المائة خلال أكتوبر الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، لتبلغ 232249 جنيهاً إسترلينياً (299 ألف دولار). وقد تراجعت الأسعار على أساس شهري بنسبة 0.1 في المائة. ويشار إلى أن عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أثرت بصورة سلبية على سوق العقارات خلال الأعوام الثلاثة الماضية، على الرغم من أن انخفاض معدلات الفائدة وقوة سوق العمل منعت حدوث تباطؤ اقتصادي حاد. وقال مدير الشركة، راسل جالي «النشاط العقاري والأسعار سوف تظل حركتهما محدودة في ظل الغموض الاقتصادي والسياسي المحيط ببريطانيا».


«هواتشو» الصينية تشتري «شتايغنبرغر» الألمانية للفنادق الفاخرة
دبي - «الشرق الأوسط»: اشترت مجموعة «هواتشو» الصينية فنادق شتايغنبرغر في إطار سعيها للتوسع عالمياً بإضافة واحدة من أشهر السلاسل الألمانية الفاخرة. وستدفع «هواتشو»، وهي بالفعل خامس أكبر مجموعة فندقية في العالم من حيث القيمة السوقية، 700 مليون يورو (781 مليون دولار) نقداً لشراء «دويتشه هوسبيتاليتي»، الشركة الأم لـ«شتايغنبرغر». ويُقيم «دويتشه» للضيافة التي من بين علاماتها التجارية «ماكس» التابعة لـ«شتايغنبرغر» و«جاز إن ذا سيتي» و«إنترسيتي هوتيلز» و«زليب»، عند 17 - 18 مثل أرباحها المتوقعة لعام 2019 قبل الفائدة والضرائب والإهلاكات واستهلاك الدين، أو أقل من عشرة أمثال أرباحها الأساسية المتوقعة لعام 2022.
وتدير «هواتشو» التي مقرها الصين ومدرجة في نيويورك، فنادق تستخدم نموذج حقوق الامتياز والعقارات المستأجرة، وتفتح ألف فندق سنوياً. وسيضيف الاستحواذ لها ما يزيد على خمسة آلاف فندق. وتدير «دويتشه هوسبيتاليتي» 118 فندقاً ولديها 36 فندقاً قيد الإنشاء، مع التركيز على أوروبا. وتخطط لزيادة عدد فنادقها إلى 250 بحلول 2024. وتشتري «هواتشو» شركة «دويتشه هوسبيتاليتي» من مجموعة «ترافكو» للسياحة التي يملكها رجل الأعمال المصري حامد الشيتي، والتي اشترتها من عائلة «شتايغنبرغر» في 2009. وسيبقى الشيتي مستثمراً في مشروع مشترك بالشرق الأوسط.

السعودية: «سكني» يوقّع اتفاقية لتقديم الخدمات مع مستشفى الملك فيصل التخصصي
الرياض - «الشرق الأوسط»: وقّع ماجد الحقيل، وزير الإسكان السعودي، والدكتور ماجد الفيّاض، المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، بمقر وزارة الإسكان بالرياض، أمس، اتفاقية تعاون بين مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث وبرنامج «سكني»، يتولى من خلالها البرنامج تقديم خدمات إسكانية لمنسوبي المستشفى من المواطنين المدرجين في قوائم وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية.
وتتضمن الاتفاقية التنسيق بين «سكني» ومستشفى الملك فيصل التخصصي لتقديم عروض خاصة لمنسوبي المستشفى عبر الجهات التمويلية التي ستتواجد في معرض «سكني»، الذي سيقام داخل مقر مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، للتعريف ببرامج ومنتجات القرض العقاري من خلال برنامج «سكني». ويتيح المعرض مشاركة عدد من المطورين العقاريين لعرض مشاريعهم الإسكانية على منسوبي المستشفى بخصومات حصرية، خلال فترة إقامة المعرض. كما تتضمن الاتفاقية إتاحة برنامج «سكني» خدمة المستشار العقاري في مقر مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، لتقديم أفضل التوصيات التمويلية والحلول العقارية وتطوير حلول سكنية تمويلية لمنسوبيه، إضافة إلى تواجد موظفي الاستحقاق المباشر للتأكد من حالات التسجيل؛ إذ تهدف الاتفاقية إلى تفعيل الشراكة بين القطاعات الحكومية لتقديم خدمات مميزة لمنسوبيها وإيجاد بيئة عمل جاذبة.
كذلك الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية الأخرى، ويأتي انضمام مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث استكمالاً لاتفاقيات سابقة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الصحة ووزارة الخدمة المدنية ووزارة العدل.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة