مرشح لرئاسة الجزائر: أول استحقاق غير محسوم سلفاً

مرشح لرئاسة الجزائر: أول استحقاق غير محسوم سلفاً

بلعيد قال لـ«الشرق الأوسط» إنه سيرفض المنصب إذا حازه وسط مقاطعة
الأربعاء - 16 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 13 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14960]
مرشح حزب «جبهة المستقبل» عبد العزيز بلعيد
الجزائر: بوعلام غمراسة
أشاد مرشح لانتخابات الرئاسة الجزائرية بموقف المؤسسة العسكرية من الاستحقاق المقرر إجراؤه في 12 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، مشيراً إلى أن قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح «أقسم» بأنه لن ينحاز إلى أي مرشح.

وقال مرشح حزب «جبهة المستقبل» عبد العزيز بلعيد، في مقابلة مع «الشرق الأوسط» بمقر حزبه في ضواحي العاصمة الجزائرية، إنه يعتقد أن المؤسسة العسكرية «ستترك المجال مفتوحاً للجزائريين ليختاروا رئيسهم بكل حرية»، معتبراً أن الاقتراع المقبل هو أول استحقاق رئاسي غير معروف النتيجة سلفاً.

وقال بلعيد (56 سنة) إن الجيش الجزائري «هو المؤسسة الوحيدة المنظمة بشكل جيد وهو العمود الفقري للبلاد، وطبيعي أن يكون له رأي في قضية مصيرية كانتخابات الرئاسة... أعتقد جازماً أنه لم يرشح أي أحد للرئاسة. وعلى عكس ما يقال، قائد الجيش لا يتدخل في إدارة العملية السياسية}. كل ما في الأمر أنه رافق الحراك الشعبي لتحقيق مطالبه». وأضاف: «كل مرشح يزعم أن الجيش يدعمه، أما أنا فأفضّل أن أكون مرشح الشعب». وتابع بلعيد، صاحب الشهادة الجامعية في الطب العام، من دون أن يمارس مهنة طبيب أبداً، أنه سيتنازل عن الرئاسة إذا فاز بها وكانت نسبة المشاركة في الاقتراع ضعيفة.

...المزيد
الجزائر أخبار الجزائر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة