17 مليار دولار أرباح الشركات المدرجة في الأسهم السعودية خلال 9 أشهر

17 مليار دولار أرباح الشركات المدرجة في الأسهم السعودية خلال 9 أشهر

حصة ملكية الأجانب قفزت إلى 9%
الثلاثاء - 15 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 12 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14959]

في مؤشر مهم يؤكد أن سوق الأسهم السعودية باتت واحدة من أكثر الأسواق جذباً للاستثمارات الأجنبية، تفصح الأرقام الصادرة عن السوق المالية السعودية (تداول) عن ارتفاع نسبة ملكية المستثمرين الأجانب من أسبوع لآخر؛ الأمر الذي يبرهن على حيوية السوق المالية من جهة، وثقة المستثمرين الأجانب بالاقتصاد السعودي والشركات المدرجة من جهة أخرى.
وفي الوقت الذي قفزت فيه نسبة ملكية المستثمرين الأجانب في سوق الأسهم السعودية إلى أكثر من 9 في المائة من إجمالي السوق، واصل مؤشر سوق الأسهم، أمس (الاثنين)، مكاسبه الإيجابية التي كان قد بدأها الأسبوع الماضي، حيث حقق أمس مكاسب بنحو 48 نقطة، في حين حقق أول من أمس مكاسب بلغ حجمها نحو 77 نقطة.
واختتمت الشركات السعودية المدرجة أسهمها في السوق المالية المحلية يوم أمس الاثنين، فترة الإعلان عن نتائجها المالية للربع الثالث من العام الحالي، وهي النتائج المكملة لفترة الـ9 أشهر الأولى من العام 2019، في حين بلغ صافي الأرباح المحققة خلال فترة الأشهر التسعة نحو 64.7 مليار ريال (17.2 مليار دولار).
وبحسب النتائج المعلنة، نجحت 85 شركة مدرجة (أكثر من 50 في المائة من عدد الشركات المدرجة في السوق المحلية)، في تحقيق تطور إيجابي على صعيد نتائجها المالية لفترة الأشهر التسعة الأولى من عام 2019، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي (2018)، في حين يأخذ هذا التطور الإيجابي شكلين؛ الأول نمو الأرباح، وهو العدد الأكبر من الشركات، والآخر الانخفاض الملحوظ في حجم الخسائر المحققة.
وعطفاً على هذه النتائج التي تأتي نوعاً ما متوافقة مع توقعات بيوت الخبرة المالية، بات مؤشر سوق الأسهم السعودية قريباً من مستويات 8 آلاف نقطة، جاء ذلك مدفوعاً بالمكاسب المجزية التي حققتها تعاملات السوق خلال الأيام القليلة الماضية.
وفي هذا الخصوص، أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تعاملات أمس (الاثنين) على ارتفاع بنسبة 0.6 في المائة، ليغلق بذلك عند مستويات 7922 نقطة، وسط تداولات بلغت قيمتها الإجمالية نحو 2.7 مليار ريال (720 مليون دولار).
وتصدرت أسهم شركات «أبو معطي» و«ثوب الأصيل» و«الكثيري» و«أميانتيت» ارتفاعات السوق يوم أمس، في حين جاءت هذه الارتفاعات بالنسبة القصوى من المكاسب (10 في المائة من الارتفاع)، يأتي ذلك في الوقت الذي بدأ فيه أمس إدراج وتداول أسهم شركة «أبو معطي» في السوق الرئيسية كثالث شركة تنتقل من السوق الموازية (نمو)، بعد شركتي «الكثيري»، و«ثوب الأصيل».
وفي سياق ذي صلة، ارتفعت استثمارات الأجانب غير المؤسسين في سوق الأسهم السعودية خلال الأسبوع الماضي إلى ما نسبته 6.3 في المائة من إجمالي السوق، مقارنة بـ6.2 في المائة بنهاية الأسبوع الذي سبقه، وذلك نتيجة لعمليات شراء صافية بلغت نحو 736.2 مليون ريال تمت خلال الأسبوع الماضي (196.3 مليون دولار).
وبذلك واصلت ملكية المستثمرين الأجانب غير المؤسسين في سوق الأسهم السعودية تسجيل أعلى مستوياتها على الإطلاق، في حين تمثل ملكية المستثمرين الأجانب غير المؤسسين (اتفاقيات المبادلة والمستثمرين المؤهلين والمستثمرين المقيمين)، بينما لا تشمل الحصص الاستراتيجية للمؤسسين.
واستقرت الملكية الإجمالية للمستثمرين الأجانب شاملة الشركاء الاستراتيجيين خلال الأسبوع الماضي عند مستويات 9 في المائة، في حين تعتبر هذه النسبة، هي أعلى نسبة ملكية يسيطر عليها المستثمرون الأجانب في سوق الأسهم السعودية على الإطلاق.
ومن المتوقع أن تبلغ نسبة ملكية المستثمرين الأجانب مع نهاية تداولات العام الحالي، مستويات قريبة من 10 في المائة، يأتي ذلك عطفاً على التدفق الملحوظ لسيولة المستثمرين الأجانب، هذا بالإضافة إلى إدراج سوق الأسهم السعودية في مؤشرات الأسواق العالمية الناشئة.
وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي تتأهب فيه سوق الأسهم السعودية لاستقبال الإدراج الأضخم في تاريخها، يأتي ذلك عقب إعلان شركة الزيت العربية السعودية «أرامكو السعودية» اعتزامها طرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام، وبالتالي الإدراج في السوق الرئيسية.
وعلى صعيد مدى قدرة السوق المالية السعودية على استيعاب هذا الإدراج الضخم، أكدت السوق المالية السعودية (تداول) في بيان صحافي، جاهزيتها لهذا الطرح الذي يعد الأكبر في تاريخ الأسواق المالية.


Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة