«وادي نمار» السعودي يجمع المغامرات والترفيه على ضفاف بحيراته

«وادي نمار» السعودي يجمع المغامرات والترفيه على ضفاف بحيراته

يضم عروضاً موسيقية... وموقعاً نشطاً لسياحة المطاعم والأطفال
الثلاثاء - 15 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 12 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14959]
الرياض: صالح الزيد
انطلقت في العاصمة السعودية، فعاليات «موسم الرياض»، وذلك على ضفاف بحيرة في وادي نمار، تجمع المغامرة والترفيه للكبار والصّغار.

ويأتي الوادي في تضاريسه ما بين هضبتين نصفه بحيرة والآخر ممر للمشاة، يتزين بأشجار النخيل، وترسم عروض الإضاءات لوحة فنية جميلة على جانب الجبل، كما تتنوع في المنطقة المطاعم والمحلات التجارية التي تتوزع على أرجائه، إضافة إلى الجلسات على ضفاف البحيرة.

في هذه الأجواء الطبيعية البديعة، التي تكون نوعاً ما بعيدة عن ضوضاء المدينة الصاخبة، توفر المنطقة «سينما لونا» التي يحيط بها هضبة صغيرة وبحيرة.

وتضمّ المنطقة أيضاً، نشاطات رياضيّة متنوّعة، بين التسلق والسباحة وغيرها، حيث تأتي ألعاب المغامرة في ست مراحل، كلٌ منها تتطلب وقتاً قصيراً لإنهائها، وفي حال تجاوز أول ثلاث مراحل يسجل اسم المغامر في التصفيات النهائية التي ستُنظّم الشهر المقبل، ليكون عليه بعدها، تجاوز جميع المراحل. كما خصصت المنطقة عدة مواقع للأطفال، تهدف لتنمية مواهب النشء بفعاليات تمزج ما بين الترفيه والتعليم مثل الرسم وورش عمل علمية ومصنع الخيال، وغيرها من الألعاب الحركية التي تحفز الذكاء لدى الأطفال، وفيها أيضاً، عربات لألعاب الواقع الافتراضي وغيرها.

وفي الممر الذي يتجاوز طوله كيلومتراً، تضمّ العروض الموسيقية والمسرحية عروضاً متجولة، إضافة إلى عروض الألعاب النارية.

ويعد «موسم الرياض» الذي انطلق في 11 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، ويمتد حتى منتصف ديسمبر (كانون الأول) 2019. أحد مواسم السعودية وأكبر موسم في منطقة الشرق الأوسط، التي أُطلقت لتصبح السعودية إحدى أهم الوجهات السياحية والترفيهية في العالم، ولتعزيز مكانة السعودية على خارطة السياحة والترفيه العالمية، وتعزيز دور الترفيه ضمن منظومة اقتصادية داعمة لرؤية 2030.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة