موراليس يدعو إلى انتخابات جديدة في بوليفيا

موراليس يدعو إلى انتخابات جديدة في بوليفيا

الاثنين - 14 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 11 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14958]
مظاهرة ضد موراليس في لاباز أمس (رويترز)
لاباز - «الشرق الأوسط»: أعلن الرئيس البوليفي إيفو موراليس، أمس، أنه سيدعو إلى انتخابات رئاسية جديدة في بوليفيا، حيث لا تهدأ الاحتجاجات الرافضة لاقتراع 20 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. وقال موراليس في مداخلة تلفزيونية: «قررت التجديد لكل أعضاء المحكمة الانتخابية العليا»، مضيفاً: «سأدعو إلى انتخابات جديدة تسمح، عبر الانتخاب، للشعب البوليفي بأن يختار ديمقراطياً السلطات الجديدة»، كما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية.

وقبيل إعلان موراليس، دعت منظمة الدول الأميركية إلى إلغاء انتخابات 20 أكتوبر (تشرين الأول)، منددة بأعمال تزوير شابتها، وأعلنت أنه يجب الدعوة إلى انتخابات جديدة. ورفضت المعارضة دعوة أطلقها الرئيس إيفو موراليس إلى الحوار في بوليفيا، التي شهدت ليل السبت إلى الأحد صدامات واقتحام متظاهرين لمقري الإذاعة والتلفزيون. وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن مدينة إيل ألتو، الملاصقة للاباز، وتعد معقلاً لموراليس، كانت تشهد صدامات ليلاً. وتعطل مجموعات من المتظاهرين الموالين للحكومة أنظمة الدفع على طريق سريع يربط بين المدينتين، بينما ذكرت قناة «أونيتيل» الخاصة، في بيان، أنه تم تدمير منشآت لها مساء السبت. وفي مؤشر إلى تصاعد التوتر، تحدث الرئيس موراليس عن إحراق منزلي شقيقته وحاكم منطقة أورورو التي تحمل عاصمتها الاسم نفسه، العضو في الحزب الرئاسي الحركة باتجاه الاشتراكية.

وكتب موراليس على «تويتر»: «نشجب وندين أمام الأسرة الدولية (...) أن تتضمن خطة انقلاب فاشية أعمال عنف بواسطة مجموعات غير نظامية أضرمت النار في بيوت حاكمي شوكيساكا وأورورو، وكذلك منزل شقيقتي في هذه المدينة».

وكان موراليس (60 عاماً) قد قال في وقت سابق، في خطاب توجّه به إلى الأمّة في قاعدة إل باتو الجوّية: «أدعو إلى الحوار مع الأحزاب التي فازت بمقاعد في البرلمان في الانتخابات العامّة الأخيرة، أي أربعة أحزاب». كما دعا، في كلمته، عناصر الشرطة الذين أعلنوا التمرّد إلى وضع حدّ لحراكهم.

لكنّ موراليس لم يدع إلى حوار مع لجان المجتمع المدني التي أطلقت حركة احتجاج على إعادة انتخابه.

وبعد دقائق من خطاب الرئيس، رفض كارلوس ميسا، الرئيس البوليفي السابق المنافس الرئيسي لموراليس في انتخابات أكتوبر (تشرين الأول)، اقتراح إجراء حوار، وقال: «ليس لديَّ شيء أتفاوض بشأنه مع إيفو موراليس وحكومته».
بوليفيا بوليفيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة