«طيران الإمارات» تربح 320 مليون دولار خلال 6 أشهر

«طيران الإمارات» تربح 320 مليون دولار خلال 6 أشهر

انخفاض أسعار الوقود ساهم في الأرباح بنسبة 9 %
الجمعة - 11 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 08 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14955]
تسلمت «طيران الإمارات» خلال الأشهر الستة الأولى 3 طائرات «إيرباص A380» جديدة... وستتسلم 3 طائرات أخرى من الطراز ذاته قبل نهاية السنة المالية الحالية (الشرق الأوسط)

قالت مجموعة «طيران الإمارات»، أمس، إنها حققت إيرادات 53.3 مليار درهم (14.5 مليار دولار) عن النصف الأول من السنة المالية 2019 – 2020، المنتهي في 30 سبتمبر (أيلول) الماضي، بانخفاض نسبته 2 في المائة عن الفترة ذاتها من السنة الماضية، التي بلغت خلالها الإيرادات 54.4 مليار درهم (14.8 مليار دولار).
وقالت إن هذا الانخفاض الطفيف في الإيرادات يعود بشكل أساسي إلى التخفيضات المخطط لها في السعة المقعدية خلال إغلاق المدرج الجنوبي لمطار دبي الدولي لمدة 45 يوماً، والتقلبات غير المواتية لأسعار صرف العملات في أوروبا وأستراليا وجنوب أفريقيا والهند وباكستان.
وأشارت الناقلة الإماراتية إلى أن الربحية ارتفعت بنسبة 8 في المائة، مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية؛ حيث حققت المجموعة خلال النصف الأول من السنة المالية الحالية أرباحاً صافية قدرها 1.2 مليار درهم (320 مليون دولار). ويعود تحسن الأرباح في المقام الأول إلى انخفاض أسعار الوقود بنسبة 9 في المائة، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، إلا أن المكاسب الناجمة عن انخفاض تكاليف الوقود تآكلت جزئياً جراء التحركات السلبية لأسعار صرف العملات.
ولفتت إلى أن الأرصدة النقدية للمجموعة بلغت 23 مليار درهم (6.3 مليارات دولار) في 30 سبتمبر، مقارنة مع 22.2 مليار درهم (6.0 مليارات دولار) في 31 مارس (آذار) 2019.
وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس التنفيذي لـ«طيران الإمارات» والمجموعة: «حققت مجموعة الإمارات أداءً إيجابياً خلال النصف الأول من السنة المالية 2019 - 2020، وذلك من خلال تكييف استراتيجياتنا للتغلب على ظروف العمل الصعبة والاضطرابات الاجتماعية والسياسية في كثير من الأسواق العالمية. وبذلت كل من (طيران الإمارات) و(دناتا) جهوداً كبيرة للحد من تأثير عملية الصيانة المقررة لمدرج مطار دبي الدولي على أعمالنا وعملائنا. كما واصلنا فرض قيود صارمة على التكاليف التي يمكن التحكم فيها، واستمررنا في تحسين الكفاءة، مع ضمان وضع مواردنا في الاتجاه الصحيح للاستفادة من مختلف الفرص».
وأضاف قائلاً: «شكّل انخفاض أسعار النفط عاملاً إيجابياً؛ حيث رأينا فاتورة الوقود وقد انخفضت بمقدار ملياري درهم، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. إلا أن الحركات غير المواتية لأسعار صرف العملات أكلت نحواً من 1.2 مليار درهم من أرباحنا».
وأضاف الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «من الصعب التنبؤ بالتطورات العالمية، لكننا نتوقع أن تواصل صناعة الطيران والسفر مواجهة ظروف معاكسة خلال فترة الأشهر الستة المقبلة، بالإضافة إلى المنافسة الشديدة التي ستضيف ضغوطاً أخرى على هوامش العائدات والأرباح. لكن تركيزنا في مجموعة الإمارات سوف يبقى منصباً على تطوير أعمالنا، وسوف نواصل الاستثمار في قدرات جديدة تعزز أداء موظفينا، وتتيح لنا الاستمرار في تقديم منتجات وخدمات وتجارب أفضل لعملائنا».
وبحسب المعلومات الصادرة أمس، فإن «طيران الإمارات» تسلمت خلال الأشهر الستة الأولى من السنة المالية الحالية، 3 طائرات «إيرباص A380» جديدة، وستتسلم 3 طائرات أخرى من الطراز ذاته قبل نهاية السنة المالية الحالية 2019 - 2020. كما أخرجت 6 طائرات من الخدمة، وسوف تُخرج طائرتين أخريين حتى 31 مارس (آذار) 2020. وقد أتاحت الاستراتيجية طويلة الأمد، القائمة على الاستثمار في أحدث طائرات الجسم العريض، للناقلة تحسين الكفاءة الكلية وتقليل الانبعاثات إلى أدنى حد ممكن وتوفير تجارب متميزة للعملاء.
وخلال الفترة من 1 أبريل (نيسان) حتى 30 سبتمبر 2019، نقلت «طيران الإمارات» 29.6 مليون راكب، بانخفاض نسبته 2 في المائة، في حين نما العائد على الركاب بنسبة 1 في المائة، مقارنة بذات الفترة من السنة الماضية. وانخفضت كميات الشحن المنقولة بنسبة 8 في المائة إلى 1.2 مليون طن، وتراجع العائد بنسبة 3 في المائة. ويعكس ذلك بيئة العمل الصعبة للشحن الجوي في سياق التوترات التجارية العالمية والاضطرابات في بعض أسواق الشحن الرئيسية.


الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة