أميركي يقر بالتخطيط لتفجير في كليفلاند العام الماضي

أميركي يقر بالتخطيط لتفجير في كليفلاند العام الماضي

الخميس - 10 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 07 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14954]
واشنطن - «الشرق الأوسط»: نقلت وكالة «رويترز» عن مسؤولين أميركيين بأجهزة إنفاذ القانون أن أميركياً من أوهايو اتهم بالتخطيط لتفجير في مدينة كليفلاند في الرابع من مايو (أيار) من العام الماضي أقر بمحاولة تقديم دعم مادي لتنظيم إرهابي أجنبي. وقال المسؤولون لدى إعلان لائحة الاتهام أول من أمس الثلاثاء إن الأميركي ديمتريوس بيتس البالغ من العمر 50 عاماً أقر أيضاً بتهديد حياة الرئيس دونالد ترمب وأسرته، وإنه يواجه حكماً بالسجن 14 عاماً يعقبها الوضع تحت المراقبة مدى الحياة. ومن المقرر النطق بالحكم في 11 فبراير (شباط) العام المقبل، بحسب «رويترز». وقالت السلطات إن ضباطاً بمكتب التحقيقات الاتحادي ألقوا القبض على بيتس في الأول من يوليو (تموز) 2018 بعد سلسلة لقاءات مع عميل سري ومخبر ناقش فيها خطط تفجير قنبلة في احتفال بعيد الاستقلال في ساحة في كليفلاند. وحسبما ذكر مكتب التحقيقات الاتحادي، اختار بيتس الساحة المطلة على البحر هدفاً للتفجير لأسباب منها قربها من مركز لخفر السواحل ووحدة لسلاح المهندسين ومبنى إداري اتحادي بوسط المدينة أراد أيضاً أن يصيبه بالضرر. وأضاف مكتب التحقيقات أن بيتس الذي بايع تنظيم «القاعدة» تحدث أيضاً عن اعتزامه السفر إلى مسقط رأسه في بنسلفانيا لدرس تنفيذ هجوم بشاحنة ملغومة هناك. وتابعت «رويترز» أن السلطات أشارت إلى أن المتهم سبق وأمضى فترة في السجن بعد إدانته في جريمة سطو بمنطقة سنسيناتي. واستخدم بيتس اسمين مستعارين هما عبد الرحيم رفيق وصلاح الدين أسامة وليد. وقال مكتب التحقيقات إنه وضعه تحت المراقبة بعد إخبارية دفع المحققين الاتحاديين لمراجعة منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي وبعدما خلصوا إلى أنه «يهدد باستخدام العنف ضد الولايات المتحدة».
أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة