«الخطأ ممنوع» شعار ليفربول أمام جنك البلجيكي... ونابولي يترقب «هدية إنجليزية»

«الخطأ ممنوع» شعار ليفربول أمام جنك البلجيكي... ونابولي يترقب «هدية إنجليزية»

8 مواجهات مثيرة تجرى اليوم ضمن دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا
الثلاثاء - 8 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 05 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14952]
ميرتينز (الشرق الأوسط) - محمد صلاح (أ.ف.ب) - لوكاكو (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط»

فيما قدمت بعض الأندية الأوروبية الكبيرة مسيرة جيدة في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم حتى الآن، كانت نتائج البعض الآخر في الجولات الثلاث الماضية أقل من مستوى التوقعات للدرجة التي لم يعد لدى هذه الفرق أي مجال لمزيد من الأخطاء عندما تقام فعاليات الجولة الرابعة اليوم وغدا.
ويستطيع مانشستر سيتي الإنجليزي أن يصبح أول المتأهلين للدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة عندما يحل ضيفا على أتالانتا الإيطالي غدا الأربعاء في المجموعة الثالثة، فيما لن يكون هناك أي مجال للخطأ أو إهدار النقاط أمام منافسه العنيد ليفربول الإنجليزي حامل لقب البطولة عندما يستضيف جينك البلجيكي اليوم الثلاثاء.
ويتصدر مانشستر سيتي بقيادة مديره الفني بيب غوارديولا المجموعة الثالثة برصيد تسع نقاط بعدما حقق الفوز في جميع المباريات الثلاث التي خاضها بالمجموعة حتى الآن، ويستطيع حجز بطاقة التأهل إلى الدور الثاني حال فاز على أتالانتا بعد غد، علما بأن أتالانتا يتذيل المجموعة بلا رصيد من النقاط بعد الهزيمة في المباريات الثلاث التي خاضها وكان أحدثها أمام مانشستر سيتي نفسه 1 - 5.
وفي المقابل، يحتل ليفربول المركز الثاني في المجموعة الخامسة برصيد ست نقاط من ثلاث مباريات قبل مباراته أمام جينك اليوم.
كما يواجه تشيلسي وتوتنهام الإنجليزيان اختبارا صعبا عندما يلتقي الأول مع أياكس الهولندي اليوم ضمن منافسات المجموعة الثامنة ويحل الآخر ضيفا على ريد ستار بلجراد الصربي غدا في إطار المجموعة الثانية.
ويواجه بوروسيا دورتموند الألماني فريق إنتر ميلان الإيطالي اليوم بالمجموعة السادسة كما يصطدم اليوم أيضا زينيت سان بطرسبرغ الروسي بفريق لايبزغ الألماني ضمن المجموعة السابعة، حيث تحظى المباراتان بأهمية بالغة لكونهما حاسمتين بشكل كبير في مسيرة هذه الفرق في دور المجموعات.
ويحل مانشستر سيتي ضيفا على أتالانتا وهو يدرك جيدا أن الاختبار الأصعب ينتظره مطلع الأسبوع المقبل، عندما يلتقي ليفربول في قمة مثيرة بالدوري الإنجليزي.
ولهذا، فإن وضع الفريق في صدارة مجموعته بالدور الأول لدوري الأبطال قد يساعد مديره الفني الإسباني جوسيب غوارديولا على منح الراحة لبعض الأساسيين في مواجهة أتالانتا للاستفادة منهم بشكل أكبر في لقاء ليفربول.
وقال غوارديولا: «بشكل عام، لدينا الكثير من النقاط، وسنواجه فريقا (ليفربول) حقق الفوز في عشر مباريات وتعادل في مباراة واحدة... سنسافر إلى إيطاليا وبعدها سنلعب على استاد آنفيلد في ليفربول ونحاول تقديم مباراة جيدة».
ويستضيف دينامو زغرب الكرواتي (أربع نقاط) فريق شاختار دونيتسك الأوكراني (أربع نقاط) في المباراة الأخرى بالمجموعة الثالثة غدا.
ويسعى ليفربول، الذي خسر مباراته الأولى في رحلة الدفاع عن اللقب على ملعب نابولي، إلى تعزيز موقعه في المجموعة الخامسة من خلال الفوز على جينك الذي يتذيل المجموعة برصيد نقطة واحدة.
ويأمل في تعثر أي من ريد بول سالزبورغ النمساوي (ثلاث نقاط) أو نابولي الإيطالي (سبع نقاط) اللذين يلتقيان سويا في المباراة الأخرى بالمجموعة اليوم.
وسيكون نابولي على موعد مع التأهل إلى دور الـ16 لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم حال فوزه اليوم على ضيفه سالزبورغ النمساوي، وعدم فوز جينك البلجيكي على ليفربول.
ويتصدر نابولي برصيد سبع نقاط بفارق نقطة عن ليفربول الثاني، ويحتل سالزبورغ المركز الثالث بثلاث نقاط، وجنك رابعاً بنقطة واحدة.
وعانى نابولي أمام خصمه النمساوي في مباراة الذهاب قبل أن يفوز عليه 3 - 2، وهو ما يوحي بأن مهمة فريق المدرب كارلو أنشيلوتي لن تكون سهلة، لا سيما أنه يمر في فترة غير متوازنة في الدوري المحلي، إذ لم يتمكن من الفوز سوى مرة واحدة في آخر خمس مباريات، مقابل ثلاثة تعادلات وخسارة كانت السبت في المرحلة الحادية عشرة أمام روما 1 - 2.
ويحل توتنهام (أربع نقاط) ضيفا على ريد ستار (ثلاث نقاط) غدا الأربعاء ضمن منافسات المجموعة الثانية. ويرفض توتنهام الاستهانة بمنافسه رغم الفوز عليه ذهابا في لندن بخمسة أهداف نظيفة.
ويتصدر بايرن ميونيخ الألماني هذه المجموعة برصيد تسع نقاط من ثلاثة انتصارات متتالية قبل مباراته أمام أولمبياكوس اليوناني (نقطة واحدة)، ويخوض بايرن المباراة تحت قيادة فنية مؤقتة، حيث يتولى الإشراف على الفريق المدرب المؤقت هانز فليك بعد إقالة الكرواتي نيكو كوفاتش أول من أمس الأحد.
وقال كارل هاينز رومينيغه الرئيس التنفيذي لنادي بايرن: «مستوى أداء ونتائج الفريق في الأسابيع الماضية أكد لنا أننا بحاجة لاتخاذ قرار» في إشارة إلى أن فسخ التعاقد مع كوفاتش في هذا التوقيت كان أمرا حتميا.
وإضافة لمباراته أمام أولمبياكوس، سيكون على بايرن التركيز في مباراته الصعبة التالية أمام بوروسيا دورتموند في قمة مثيرة بالدوري الألماني مطلع الأسبوع المقبل. ولكن فرصة بايرن في الاستعداد لهذه المباراة تبدو أفضل من نظيرتها لدى دورتموند الذي يواجه اختبارا أكثر صعوبة، حيث يستضيف إنتر ميلان اليوم في المجموعة السادسة التي يتصدرها برشلونة برصيد سبع نقاط مقابل أربع نقاط لكل من إنتر ودورتموند ونقطة واحدة لسلافيا براغ التشيكي الذي يحل ضيفا على برشلونة في المباراة الأخرى بالمجموعة اليوم.
ويفتقد برشلونة في مباراة اليوم جهود مهاجمه الأوروغواياني لويس سواريز للإصابة، كما يتطلع الفريق إلى الفوز على سلافيا براغ من أجل التخلص من آثار الهزيمة التي مني بها أمام ليفانتي 1 - 3 في الدوري الإسباني مطلع هذا الأسبوع، والتي كانت الثالثة للفريق خارج ملعبه برحلة الدفاع عن اللقب المحلي هذا الموسم.
وقال الفرنسي أنطوان جريزمان مهاجم برشلونة بعد الهزيمة أمام ليفانتي: «ليس لدينا تفسير لهذا... ولكن عندما تضل الطريق، هذا يعني أن الكثير من الأشياء تفتقد الصواب».
ويحل أياكس متصدر المجموعة الثامنة ضيفا على تشيلسي صاحب المركز الثاني برصيد ست نقاط وبفارق الأهداف خلف أياكس.
ويسعى أياكس للثأر من تشيلسي الذي تغلب عليه 1 - صفر في أمستردام بالجولة الثالثة من مباريات المجموعة قبل أسبوعين.
وفي نفس المجموعة، يستضيف بلنسية الإسباني (أربع نقاط) فريق ليل الفرنسي (نقطة واحدة) حيث تمثل المباراة الفرصة الأخيرة لليل كما تمثل فرصة مهمة لأصحاب الأرض.
وينتظر أن يفتقد بلنسية في هذه المباراة جهود اللاعبين فرنسيس كوكولين وكيفن جاميرو للإصابة، كما يغيب عن صفوفه اللاعب مختار دياخابي لطرده في مباراة الذهاب بين الفريقين نفسهما قبل أسبوعين.
ويقترب يوفنتوس الإيطالي وأتلتيكو مدريد الإسباني من التأهل للدور الثاني، حيث يتصدران المجموعة الرابعة برصيد سبع نقاط لكل منهما.
ويحل يوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي ضيفا على لوكوموتيف موسكو الروسي (ثلاث نقاط) غدا ويسعى إلى تقديم عرض جيد في هذه المباراة بعدما افتقد للمستوى الجيد في المباريات التي خاضها بالفترة الماضية.
وفي المقابل، يحل أتلتيكو مدريد ضيفا على باير ليفركوزن الألماني متذيل المجموعة بلا رصيد من النقاط.
وما زال الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مفتقدا لجهود لاعبيه جواو فيليكس وستيفان سافيتش وخوسيه خيمينيز.
وينتظر أن يدفع سيميوني باللاعب آنخل كوريا في الهجوم إلى جوار ألفارو موراتا في ظل ابتعاد دييجو كوستا حتى الآن عن مستواه المعهود. كما يفتقد ريال مدريد الإسباني جهود اللاعبين الكولومبي خاميس رودريجيز والويلزي جاريث بيل عندما يستضيف غالطة سراي التركي غدا في إطار المجموعة الأولى.
ويتصدر باريس سان جيرمان الفرنسي هذه المجموعة برصيد تسع نقاط من الفوز في جميع المباريات الثلاث التي خاضها حتى الآن فيما يحتل الريال المركز الثاني برصيد أربع نقاط مقابل نقطتين لكلوب بروج البلجيكي ونقطة واحدة لغالطة سراي.
وقال الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال بعد تعادل فريقه مع ريال بيتيس مطلع هذا الأسبوع: «علينا بذل مزيد من الجهد، ولكننا لا نؤدي بشكل سيئ».
ويستضيف سان جيرمان فريق بروج في المباراة الثاني بالمجموعة. وفي المجموعة السابعة، يحل لايبزغ الألماني (ست نقاط) ضيفا على زينيت سان بطرسبرغ الروسي (أربع نقاط)، كما يحل بنفيكا البرتغالي (ثلاث نقاط) ضيفا على ليون الفرنسي (أربع نقاط).


أوروبا كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة