«تويوتا» تبتكر أسلوباً جديداً لصناعة السيارات الكهربائية

«تويوتا» تبتكر أسلوباً جديداً لصناعة السيارات الكهربائية

الأربعاء - 2 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 30 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14946]
نموذج «إف تي - 1» التجريبي من «تويوتا»
لندن: «الشرق الأوسط»
بعد رفض فكرة السيارات الكهربائية في البداية وتحولها إلى السيارات الهايبرد وتأخرها في دخول هذا القطاع إلى درجة أنها لا تمتلك سيارة كهربائية منافسة لسيارة ليف من «نيسان»، عادت شركة «تويوتا» بقوة إلى القطاع الكهربائي الذي قد تتفوق فيه بأفكار جديدة. وتدخل أول نماذج سيارات «تويوتا» الكهربائية إلى الأسواق خلال العام المقبل (2020).
ويقول مدير قطاع السيارات الكهربائية في الشركة كوجي تويوشيما إن أفكار «تويوتا» في هذا المجال تماثل السيارات المصغرة التي تعمل بالريموت، حيث تتكون من قطع متماثلة يمكن تركيبها على كثير من نماذج السيارات. وتبدأ منظومة القطع أو (Modules) بشاسيه مرن تسميه الشركة «شاسيه تويوتا العالمي الجديد» أو «إي تينغا».
وتتكون سيارات «تويوتا» الكهربائية من 5 أجزاء تشمل المقدمة وجسم المقصورة والمؤخرة والبطاريات والمحرك. ويمكن بناء كثير من نماذج السيارات من الميني إلى الرباعيات الرياضية بتركيب القطع المناسبة لها على الشاسيه. كما يمكن اختيار البطاريات والمحركات الملائمة لكل طراز. ويمكن بهذا الأسلوب بناء سيارات بدفع رباعي أو خلفي أو أمامي.
وتختلف قدرة بطاريات «تويوتا» من 50 إلى 150 كيلوواط توفر مدى يبدأ من 186 ميلاً إلى 372 ميلاً. وتخطط «تويوتا» إلى التحول من بطاريات ليثيوم ايون إلى البطاريات الصلبة التي تقل وزناً وتتفوق في المدى والقدرة والأمان. وقد تدفع هذه البطاريات بمزاياها إلى زيادة الإقبال على السيارات الكهربائية.
وقد تكون «تويوتا» قد بدأت متأخرة في المجال الكهربائي ولكنها تأمل في التفوق على الشركات الأخرى بإنتاج كثير من النماذج المتفوقة التي تستعيد بها السيطرة على القطاع.
اليابان تويوتا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة