350 ألفاً احتشدوا في برشلونة دعماً للانفصال عن إسبانيا

350 ألفاً احتشدوا في برشلونة دعماً للانفصال عن إسبانيا

السبت - 27 صفر 1441 هـ - 26 أكتوبر 2019 مـ
مواجهات بين الشرطة والمحتجين في برشلونة (أ.ف.ب)
مدريد: «الشرق الأوسط أونلاين»
تظاهر مئات آلاف الاشخاص في وسط مدينة برشلونة الاسبانية اليوم (السبت) وهم يلوّحون بأعلام الاستقلال، في أحدث احتجاج جماهيري ضد أحكام السجن التي أصدرتها اسبانيا بحق تسعة زعماء انفصاليين من مقاطعة كاتالونيا.
وقدّرت الشرطة المحلية بـ 350 ألفاً عدد المشاركين الذين احتشدوا في احدى الجادات الواسعة بين الواجهة البحرية وكاتدرائية ساغرادا فاميليا، التي أغلقت أبوابها مرة جديدة أمام الزوار.
وعمّت الاضطرابات كاتالونيا منذ صدور حكم المحكمة العليا في 14 أكتوبر (تشرين الأول) بسجن قادة انفصاليين، ما أطلق موجة تظاهرات ضخمة تحولت بسرعة إلى أعمال عنف ألقى المتظاهرون الغاضبون خلالها الحجارة وقنابل المولوتوف على الشرطة التي ردت بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.
وبدأت الأزمة قبل عامين عندما أجرت كاتالونيا استفتاءً في الأول من أكتوبر حظرته السلطات الاسبانية وتخللته أعمال عنف، قبل أن يصدر إعلان استقلال لم يستمر طويلا وأدى الى أسوأ أزمة سياسية في إسبانيا منذ عقود.
ودعت إلى تظاهرة اليوم الجمعية الوطنية الكاتالونية وأومنيوم كالتشر، وهما أكبر مجموعتين مؤيدتين للاستقلال على مستوى المنطقة وسبق أن نظمتا بعض أكبر الاحتجاجات الانفصالية في السنوات الأخيرة.
وحتى الآن أدارت حكومة بيدرو سانشيز الاشتراكية ظهرها لدعوات الحوار المتكررة التي أطلقها رئيس اقليم كاتالونيا كويم تورا، الذي يريد ضمان موافقة مدريد على إجراء استفتاء على الاستقلال.
اسبانيا أخبار اسبانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة