«أكوا باور» السعودية توقع اتفاقية لإنشاء محطة لإنتاج الكهرباء في بنغلاديش

«أكوا باور» السعودية توقع اتفاقية لإنشاء محطة لإنتاج الكهرباء في بنغلاديش

بقدرة تصل إلى 3600 ميغاواط
الأربعاء - 24 صفر 1441 هـ - 23 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14939]
رئيس «أكوا باور» ورئيس مجلس تنمية الطاقة في بنغلاديش مع ممثلي الجهتين خلال توقيع الاتفاقية (الشرق الأوسط)
دبي: «الشرق الأوسط»
وقّعت شركة «أكوا باور» السعودية مذكرة تفاهم مع مجلس تنمية الطاقة في بنغلاديش، لإنشاء محطة إنتاج للطاقة الكهربائية بالغاز الطبيعي في بنغلاديش، وبموجب الاتفاقية، ستطوّر «أكوا باور» محطات مستقلة لتوليد الطاقة بالغاز بقدرة إنتاجية تصل إلى 3600 ميغاواط وباستثمار تصل قيمته إلى 2.5 مليار دولار ما يسهم في تلبية الطلب المتزايد على الطاقة في البلاد.
وسيحتوي المشروع بالإضافة إلى محطات توليد الطاقة بالغاز على منشأة مخصصة لإعادة تحويل الغاز المسال باستثمار قدره 500 مليون دولار، وسيكون موقع المشروع في ماهشكالي أو في موقع بديل آخر وفق ما تحدده دراسة الجدوى لاحقاً.
ووقّع الاتفاقية كل من محمد أبونيان رئيس مجلس إدارة «أكوا باور»، والمهندس خالد محمود رئيس مجلس الإدارة بمجلس تنمية الطاقة في بنغلاديش، ويشمل المشروع بناء محطة دورة مركبة لتوليد الطاقة الكهربائية تعمل بالغاز الطبيعي المسال، في إحدى أضخم الصفقات بقطاع الطاقة ببنغلاديش.
وتم التوقيع بحضور سلمان فضل الرحمن مستشار رئيس الوزراء البنغلاديشي للصناعات الخاصة والاستثمار، ونصر الحميد بيبو وزير الدولة للكهرباء والطاقة والثروة المعدنية، والدكتور أحمد كايكوس الأمين العام لشؤون الطاقة في وزارة الطاقة، وغلام موشي سفير بنغلاديش في السعودية. وبحضور كل من راجيت ناندا، الرئيس التنفيذي للاستثمار في «أكوا باور»، وإياد العمري المدير العام التنفيذي لقطاع تحويل الغاز إلى طاقة في «أكوا باور»، وعبد السلام الحازمي، نائب رئيس قسم تطوير الأداء والأعمال لدى شركة «أرامكو» التجارية.
وقال بادي بادماناثان، الرئيس التنفيذي لشركة «أكوا باور»: «تمضي شركة (أكواباور) قدماً في توسيع عملياتها العالمية، واليوم يشرفنا أن نتعاون مع حكومة بنغلاديش في هذا المشروع الضخم والطموح. نحن نمتلك سجلاً طويلاً ومتميزاً في مجال العمل المشترك مع حكومات الاقتصادات النامية لتوفير احتياجاتها من الكهرباء والمياه بشكل مستدام وبتكلفة منخفضة ودفع التنمية الاجتماعية والاقتصادية والمالية في دولها. وتماشياً مع رؤيتَي بنغلاديش لعام 2021 وعام 2041 سنسهم في تعزيز أمن الطاقة في الدولة وتأمين مستقبل هذا القطاع لتلبية تطلعات الأجيال القادمة».
وتعد المحطة المزمع إنشاؤها في بنغلاديش أكبر مشروع لشركة «أكوا باور» لتحويل الغاز الطبيعي إلى طاقة، وأول مشاريعها في سوق الطاقة ببنغلاديش. كما ستتعاون «أكوا باور» مع «أرامكو» السعودية لأول مرة في مشروع من هذا النوع.
من جانبه قال راجيت ناندا، الرئيس التنفيذي للاستثمار في «أكوا باور»: «تركز استراتيجية الشركة على توسيع محفظة استثماراتها الدولية، ويسعدنا أن نعمل مع الهيئات الحكومية في بنغلاديش للمشاركة في بناء قطاع الطاقة المزدهر والمتنامي. ونظراً إلى ما تحمله هذه المنطقة من فرص نمو هائلة، نحرص في (أكوا باور) على تعزيز حضورنا فيها من خلال دخول قطاع الطاقة ببنغلاديش. ويشكل هذا المشروع خطوة مهمة وواعدة للشركة ونتطلع قدماً إلى العمل مع شركائنا الاستراتيجيين كشركة (أرامكو) السعودية لتنفيذه بنجاح وتحقيق قيمة مستدامة للشعب والاقتصاد البنغلاديشي».
يُذكر أن قطاع الطاقة في بنغلاديش هو أحد أسرع قطاعات الطاقة نمواً في منطقة جنوب آسيا، حيث سجل نمواً في قدراته الإنتاجية المركبة لتصل إلى نحو 24 ألف ميغاواط من 3200 ميغاواط فقط عام 2009.
Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة