خادم الحرمين الشريفين يلتقي وزير الدفاع الأميركي

خادم الحرمين الشريفين يلتقي وزير الدفاع الأميركي

ولي العهد يستعرض مع إسبر مجالات التعاون العسكري والدفاعي
الأربعاء - 24 صفر 1441 هـ - 23 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14939]
الرياض: «الشرق الأوسط»
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز،، في مكتبه بالرياض أمس، وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، وتناول اللقاء استعراض علاقات الصداقة السعودية - الأميركية، وأوجه التعاون الاستراتيجي بين البلدين، كما بحث الجانبان عدداً من القضايا الأمنية والدفاعية المشتركة، إضافةً إلى مستجدات الأوضاع في المنطقة والجهود المبذولة تجاهها.

حضر الاستقبال الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية، والأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع، والدكتور مساعد العيبان وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني، والدكتور إبراهيم العساف وزير الخارجية.

ومن الجانب الأميركي، السفير لدى السعودية جون أبي زيد، ومساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي كاتي ويلبرغر، وعدد من المسؤولين.

كما عقد الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، أمس، اجتماعاً مع وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، تم خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، ومجالات التعاون المتعلقة بالجانب العسكري والدفاعي، بالإضافة إلى بحث عدد من المسائل خصوصاً تطورات الأحداث الإقليمية والدولية، وتنسيق الجهود المبذولة بشأنها.

حضر الاجتماع الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع، ومحمد العايش مساعد وزير الدفاع، والفريق أول ركن فياض الرويلي رئيس هيئة الأركان العامة، والدكتور خالد البياري مساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية، والفريق ركن فهد بن تركي قائد القوات المشتركة، والدكتور هشام آل الشيخ مدير عام مكتب وزير الدفاع، واللواء ركن فواز الفواز، الملحق العسكري السعودي في واشنطن وأوتاوا.

ومن الجانب الأميركي السفير جون أبي زيد، ومساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي كاتي ويلبرغر، وعدد من المسؤولين.

وكان الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي، قد التقى في وقت لاحق من مساء أول من أمس، وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر خلال زيارته للرياض، وبحث الجانبان العلاقات السعودية - الأميركية وأوجه التعاون الاستراتيجي والعسكري القائم بين البلدين، إضافة إلى استعراض التحديات والتهديدات والقضايا الأمنية والدفاعية المشتركة.

كما شهد اللقاء تناول عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك لدعم الأمن والاستقرار والدفاع عن المصالح المشتركة ضد أي تهديدات.
أميركا السعودية السعودية محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة