جعجع: باسيل يريد الذهاب إلى الأسد وليس سوريا

جعجع: باسيل يريد الذهاب إلى الأسد وليس سوريا

الخميس - 18 صفر 1441 هـ - 17 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14933]
بيروت: «الشرق الأوسط»
رفض رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع إعلان رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل الذهاب إلى سوريا، مؤكداً أنه «كان من الأفضل للوزير باسيل أن يقول أنا ذاهب إلى بشار الأسد، بدل قوله إنه ذاهب إلى سوريا»، سائلاً: «أين بشار الأسد من القرار في الشام اليوم؟ الجميع يعلم أنه بيد إيران». ورأى أن «من يرد عودة النازحين السوريين إلى سوريا، فعليه أن يسعى ليجد طريقة لإخراج الأسد من سوريا».
وقال جعجع، خلال عشاء أقامه مركز «القوات اللبنانية» على شرفه في مونتريال، إن باسيل «يعطينا في كل يوم موضوعاً يمكننا أن نقوم بأطروحات حوله، فهو صرح قائلاً بما معناه أنا ذاهب إلى سوريا لأعيد النازحين السوريين إلى سوريا، مثلما أعدنا الجيش السوري إلى سوريا».
وتوجه إلى وزير الخارجية قائلاً: «يا صديقي العزيز باسيل، هل يمكن أن تقول لي أين أعدت الجيش السوري إلى سوريا؟ فأنت أين كنت عندما كانت المعارك الضارية دائرة مع الجيش السوري؟ فنحن منذ اللحظة الأولى لدخول هذا الجيش إلى لبنان، بقينا 15 عاماً نتقاتل معه حتى تمكنا من ترسيخ منطقة حرة في لبنان، كان لبنان بأسره متجسداً فيها إلى حين أتى باسيل ومن معه... وقاموا بأعمال ما كان يجب أن يتم القيام بها بطريقة خاطئة في الوقت الخاطئ، أدت إلى اجتياح سوري لكل لبنان بعد 15 عاماً على ترسيخنا لبنان في هذه المنطقة الحرة منه».
وأضاف: «إذا كنت تتكلم عن خروج الجيش السوري من لبنان فيجب على الإنسان أن يأخذ حقه ويعطي الآخرين حقهم، وإن لم يكن الإنسان موضوعياً بحق غيره، فلا يمكنه أن يكون موضوعياً بحق ذاته، لأن ما أدى إلى خروج الجيش السوري من لبنان هو الموجة الشعبية العارمة التي قامت بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، والتي تكونت من كوكبة حركة 14 آذار، وأدت إلى خروج الجيش السوري من لبنان».
واعتبر أنه «من غير المقبول أن يكون هناك غش إلى هذه الدرجة، لذا النقطة الأساسية في هذه المسألة هي أن الكون بأسره يعرف أن بشار الأسد لا يريد عودة النازحين السوريين».
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة