الحريري وبري ناقشا العقبات أمام إقرار مشروع الموازنة

الحريري وبري ناقشا العقبات أمام إقرار مشروع الموازنة

الأربعاء - 17 صفر 1441 هـ - 16 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14932]
بيروت: «الشرق الأوسط»
بحث رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، أمس، المسار الذي تسلكه الموازنة العامة في جلسات مجلس الوزراء واللجان الوزارية، غداة توتر شهدته جلسة مجلس الوزراء، التي انعقدت أول من أمس، ولم تسفر عن قرارات أساسية في مناقشات موازنة العام 2020.
وسبق اللقاء اجتماعاً لمجلس الوزراء يعقد اليوم، لمتابعة درس مشروع الموازنة. واستقبل بري الحريري، أمس، في حضور وزير المالية علي حسن خليل، واستمر اللقاء نحو ساعة، غادر بعدها الحريري من دون الإدلاء بأي تصريح.
وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب أن «اللقاء مع الرئيس الحريري تمحور حول المسار الذي تسلكه الموازنة العامة في جلسات مجلس الوزراء واللجان الوزارية وسبل تذليل العقبات لإنجاز الموازنة وإحالتها إلى المجلس النيابي في المواعيد الدستورية، فضلاً عن المخاطر الناجمة عن إضاعة الوقت في السجالات السياسية وانعكاساتها الخطرة على الوضعين المالي والاقتصادي اللذين لا يحتملان التلكؤ في اتخاذ الإجراءات الفورية للجم التدهور الحاصل».
وأشار إلى أن «البلد الذي يحترق بنيران الأزمات بحاجة إلى خطوات تطفئ هذه النيران، وليس إشاعة أجواء تؤجج من اشتعالها». ولفت إلى أن «موضوع اتساع رقعة الحرائق التي التهمت مساحات شاسعة من الأشجار الحرجية في الشوف وجبل لبنان ومناطق لبنانية عدة كان حاضراً في اللقاء».
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة