ولي العهد السعودي يصطحب الرئيس الروسي في جولة على الدرعية

ولي العهد السعودي يصطحب الرئيس الروسي في جولة على الدرعية

الأربعاء - 17 صفر 1441 هـ - 16 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14932]
الرياض: «الشرق الأوسط»
اصطحب الأمير محمد بن سلمان ولي العهد وزير الدفاع السعودي، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في جولة بحي «الطريف» التاريخي في الدرعية المسجل ضمن قائمة التراث العالمي في اليونيسكو.

وتجول الرئيس الروسي بصحبة ولي العهد في حي الطريف مشاهداً معالمه التاريخية وتراثه العمراني الذي يستعرض نشأة الدولة السعودية الأولى وعاصمة هذه الدولة منذ تأسيسها على يدي الإمام محمد بن سعود، حتى عصرنا الحالي في الدولة السعودية الثالثة.

ويعد الحي من أهم معالم الدرعية الأثرية؛ لاحتضانه أهم المباني الأثرية والقصور وغيرها من المعالم التاريخية، حيث ضم معظم المباني الإدارية في عهد الدولة السعودية الأولى، كقصر سلوى وهو أبرز مواقع الحي حيث أنشئ أواخر القرن الثاني عشر الهجري (تقريباً منتصف القرن السادس عشر للميلاد) وتصل مساحته إلى 10 آلاف متر، وكانت تدار منه شؤون الدولة السعودية الأولى، وكذلك جامع الإمام محمد بن سعود، وقصر سعد بن سعود، وقصر ناصر بن سعود، إضافة إلى الآبار والأسوار والمرافق داخل هذا الحي، ويحيط بحي الطريف سور كبير وأبراج كانت تستخدم لأغراض المراقبة والدفاع عن المدينة.

ويضم هذا الحي، الذي أسس في القرن التاسع الهجري، تراثاً معماريّاً فريداً، الذي يتفرد به وسط شبه الجزيرة العربية، والذي انتشر وتنامى في القرن الثاني عشر وبداية القرن الثالث عشر.

يذكر أن نشأة الدرعية تعود إلى القرن الخامس عشر، حيث بدأت منذ هجرة مانع المريدي ليؤسس الدرعية، إلى تأسيس الدولة السعودية الأولى في القرن الثامن عشر، إضافة إلى أن ماضي الدرعيّة يعد غنياً وحافلاً باللحظات البطولية والمهمة.
السعودية محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة