رجلا إطفاء يطلبان من طفلة طلاء أظافرهما لتهدئتها بعد حادث سيارة

رجلا إطفاء يطلبان من طفلة طلاء أظافرهما لتهدئتها بعد حادث سيارة

الثلاثاء - 16 صفر 1441 هـ - 15 أكتوبر 2019 مـ
صورة نشرتها إدارة الإطفاء بالمنطقة على «فيسبوك» للرجلين بعد تلوين أظافرهما
يوتا: «الشرق الأوسط أونلاين»
في لقطة إنسانية، لاقت ردود أفعال إيجابية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، طلب اثنين من رجال الإطفاء في ولاية يوتا الأميركية من طفلة تعرضت لحادث سيارة، وضع طلاء أظافر لهما، وذلك بغرض تهدئتها بعد الحادث.

وحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد كان ألين هادلي وكيفين لويد، اللذان يعملان في إدارة الإطفاء بالمنطقة، موجودين في موقع أحد الحوادث الذي وقع في مدينة كليرفيلد، يوم السبت الماضي، عندما رأيا الفتاة الصغيرة، وقد بدا عليها الخوف الشديد جراء الحادث الذي تعرضت له هي ووالدتها.

وبينما فحص المسعفون والدة الطفلة، فكر رجلا الإطفاء في طريقة تمكنهما من صرف انتباهها وتهدئة روعها.

ولاحظ هادلي ولويد أن الفتاة كانت تحمل عدة زجاجات من طلاء الأظافر، فطلبا منها أن تلون أظافرهما بها، لتستجيب الفتاة لطلبهما في الحال، وتنسى الحادث الذي تعرضت له للتو.

ونشرت إدارة الإطفاء بالمنطقة على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، صورة تظهر هادلي ولويد بعد تلوين أظافرهما، وعلقت عليها قائلة: «طريقة مدهشة لرجال الإطفاء التابعين لنا لتهدئة طفلة صغيرة بعد تعرضها لحادث سيارة».

وأكدت الإدارة أن ما فعله الرجلان هو «تجسيد رائع لما يجب أن تكون عليه (خدمة العملاء) حتى الصغار منهم».

ولاقى منشور الإدارة تفاعلاً واسعاً من مستخدمي «فيسبوك»، الذين أشادوا بتصرف هادلي ولويد، وكتب أحدهم «المجد لهؤلاء الرجال العظماء الذين يخدمون مجتمعنا، إنها الأشياء الصغيرة التي تحدث فرقاً كبيراً».

وكتب شخص آخر: «أرفع قبعتي لهذين الرجلين اللذين تفهما شعور الفتاة، وتعاملا معه بإنسانية»، في حين مزح آخرون قائلين إن لون طلاء الأظافر يليق بهما.
أميركا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة