أداة تحكم للمشلولين تعمل بحركة الفم

أداة تحكم للمشلولين تعمل بحركة الفم

بحجم حبة السكاكر بتقنيتين لرصد التسارع والاتجاه
الثلاثاء - 16 صفر 1441 هـ - 15 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14931]
واشنطن: «الشرق الأوسط»
«تشو إت» ChewIt، اداة على شكل «وسيط فموي» intraoral interface، بحجم حبة السكاكر سيوفر وسيلة جديدة للأشخاص غير القادرين على استخدام أطرافهم للتحكم بالأجهزة التقنية الفردية.
سعى بابلو غاييغو كاسكون، مبتكر «تشو إت» وخريج جامعي يعمل في مختبر «أوغمنتد هيومن لاب» التابع لجامعة أوكلاند، إلى تطوير نموذج تجريبي لأداة تقنية مساعدة «لا تلفت انتباه الآخرين ولا تشعر المستخدم بأنه شخص غريب».
ويضيف كاسكون، أن إنساناً ما مصاب بالشلل يمكنه مثلاً التحكم بكرسيه المتحرك من خلال نفخ أو شفط الهواء عبر قشة مثبتة بمستوى وجهه، لكن «هذه الوسائط ليست خفية أو طبيعية كما يُفترض بها أن تكون»، على حد تعبيره.
وتشبه تقنية «تشو إت» حبة السكاكر بالنعناع لناحية الحجم، ولا يمكن لأي شخص غير الذي يستخدمها أن يلحظ وجودها. وإلى جانب عملها كزر فعلي عند عضها، يضم غلاف «تشو إت» الخارجي الطري تقنية لقياس التسارع وأخرى لتحديد الاتجاه. وهما تقنيتان صغيرتان تسجلان كيفية تحرك الجهاز داخل الفم.
هذه «الحركات» الفموية يمكن برمجتها على شكل معلومات توجيهية: إذ يمكن لقلب «تشو إت» في داخل الفم أن يوعز للكرسي المتحرك للبدء بالحركة، ويمكن للمستخدم أن يدير رأسه ليحدد اتجاهه، بحسب كاسكون، الذي أضاف أنه يعمل على تحسين التصميم لتقليص مخاطر الاختناق المحتملة.
ويخطط فريق كاسكون البحثي لاختبار «تشو إت» في العالم الحقيقي بالتعاون مع أشخاص يستخدمون الكرسي المتحرك هذا العام، ولتطويره كمنتج استهلاكي لاحقاً في حال حصوله على تقييمات إيجابية.
ورأت سورانجا ناناياكارا، التي ترأس مختبر «أوغمنتد هيومن لاب»، أن أداة «تشو إت» قد تكون مفيدة للأشخاص الذين لا يعانون من مشاكل جسدية أيضاً، لافتة إلى أن استخدامها أداةَ تحكم للواقع الافتراضي قد يغير المشهد بحسب حركات الرأس وتفاعلات العض. هذا الأمر قد يؤدي إلى الاستغناء عن سماعات الرأس البلاستيكية المزعجة، وبالتالي يتيح تحويل الواقعين الافتراضي والمعزز إلى تقنية خلوية حقيقية.

- «فاست كومباني ماغازين» - خدمات «تريبيون ميديا»

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة