شرطي أميركي يقتل امرأة في منزلها «بالخطأ»

شرطي أميركي يقتل امرأة في منزلها «بالخطأ»

الأحد - 13 صفر 1441 هـ - 13 أكتوبر 2019 مـ
لحظة إطلاق النار على المرأة بحسب فيديو وزعته الشرطة (بي بي سي)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أطلق ضابط شرطة أميركي أبيض، في ولاية تكساس بالولايات المتحدة، النار على امرأة ذات بشرة سمراء، «بالخطأ»، لتسقط قتيلة داخل منزلها.

وقُتلت أتاتيانا كوكيس جيفرسون (28 عاماً) من منطقة فورت وورث، على يدي ضابط شرطة في الإدارة الشرطية، صباح أمس (السبت).

وبدأت وقائع الحادث حين اتصل جيمس سميث (62 عاماً) جار جيفرسون، برقم الطوارئ المحلي، بعد أن لاحظ أن بابها الأمامي مفتوح، والأنوار مضاءة في نحو الساعة 2.25 صباحاً.

وكانت جيفرسون مُقيمة في منزلها مع ابن أخيها البالغ من العمر 8 سنوات.

وأظهر مقطع فيديو انتشار الضباط حول العقار السكني في الداخل والخارج، عقب وصولهم.

وبعد وصول الشرطة، سحب ضابط مصباحاً ضوئياً، متجهاً لمنطقة مظلمة بالمنزل، فيما يبدو أنه دخل إلى الفناء الخلفي لها، قبل أن تتجه جيفرسون نحو النافذة بعد سماع أصوات، وتطلب منه رفع يديه، ليصوب الضابط البندقية تجاهها، مُطلقاً النيران عليها، وتسقط قتيلة متأثرة بجراحها.
https://twitter.com/KevinReeceWFAA/status/1183194459221065728

وأكدت السلطات الأمنية، في بيان رسمي، أن الضابط سيطر عليه شعور بالتهديد، عقب رؤيتها في الظلام، وأكدت أنه نال إجازة إدارية، لحين التحقيق معه.

وأوضح البيان أن الضباط عثروا على سلاح ناري، لكن لم يتم الكشف عما إذا كان جيفرسون قريباً من السلاح وقت وقوع الحادث، مؤكدة كذلك أن ضباط الشرطة قدموا الرعاية الطبية الطارئة لجيفرسون في مكان الحادث، قبل وفاتها.

وكانت جيفرسون تلعب ألعاب فيديو مع ابن أخيها، قبل أن تذهب للتحقق في الضوضاء الناتجة عن حركة ضابط الشرطة، خارج النافذة، وفقاً لما ذكره محامٍ يمثل عائلتها.


أميركا عالم الجريمة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة