عسكر يطلع نواباً أميركيين في واشنطن على جرائم الحوثي في اليمن

عسكر يطلع نواباً أميركيين في واشنطن على جرائم الحوثي في اليمن

دعوات لتبني صدور قرارين في الكونغرس لإدانة الميليشيات
الخميس - 11 صفر 1441 هـ - 10 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14926]
الوزير عسكر مع نواب أميركيين في واشنطن
الرياض: محمد العايض
أكد نواب أميركيون دعمهم الكامل لجهود تحقيق السلام في اليمن وإيقاف الحرب وإنهاء المعاناة الإنسانية، وذلك في تعريف يمني لجرائم الميليشيات الحوثية منذ بدء الانقلاب.

وتعرف المشرعون الأميركيون على المعاناة التي يعيشها الشعب اليمني بسبب الجرائم التي تنفذها إيران على يد ذراعها في اليمن الميليشيات الحوثية.

واستمع النواب، تد ليو عن ولاية كاليفورنيا، وكريس سميث عن ولاية نيوجيرسي، وكولين ألريد عن ولاية تكساس، وبراين ماست عن ولاية فلوريدا، وأندريو كالريس عن ولاية فرجينيا، وبين كاردن عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية ميريلاند، إلى شرح مفصل من قبل محمد عسكر وزير حقوق الإنسان في اجتماع ضمهم أمس في العاصمة الأميركية واشنطن، عن الأوضاع التي يعيشها اليمن منذ انقلاب الميليشيات على الشرعية الدستورية في سبتمبر (أيلول) 2014 وما تسببت به من تدهور كارثي للوضع الإنساني.

الوزير اليمني محمد عسكر أكد لـ«الشرق الأوسط» أن الحكومة اليمنية ستواصل جهودها من أجل تخفيف المعاناة على الشعب اليمني، من جرائم ميليشيات الحوثيين المدعومة من طهران.

ودعا الوزير، النواب والكونغرس الأميركي إلى إدانة جرائم ميليشيا الحوثي، وتبني صدور القرارين اللذين قدمهما عضوا الكونغرس الأميركي، النائب ويل هيرد والسيناتور توم كوتون، اللذان يدينان انتهاكات ميليشيا الحوثي لحقوق الإنسان في اليمن وكذلك علاقتها مع النظام الإيراني.

وتطرق خلال اجتماعه، إلى انتهاكات ميليشيا الحوثي الجسيمة ضد أبناء الشعب اليمني التي ترتقي إلى جرائم ضد الإنسانية. وأشار عسكر إلى ما تقوم به الميليشيا الحوثية من انتهاكات طالت النساء والأطفال، وخطف واعتقال وقتل المعارضين لها، بالإضافة إلى زراعتها لأكثر من مليون لغم بشكل عبثي وعشوائي في جميع مناطق اليمن والتي تسببت في تشويه وقتل الكثير من الأبرياء.

وشدد وزير حقوق الإنسان اليمني، خلال حديثه، على أن ما تقوم به الميليشيات الحوثية هي عمليات ممنهجة تهدف إلى تدمير عدد من المجالات في اليمن منها قطاع التعليم من خلال عدة أساليب وطرق. وأبرز عسكر جرائم الحوثيين في استغلال الأوضاع الاقتصادية والإنسانية الصعبة التي فرضتها في مناطق سيطرتها، في تجنيد الأطفال والأبرياء.

وأكد عسكر، بحضور الدكتور أحمد عوض بن مبارك سفير اليمن لدى الولايات المتحدة، أن ما تقوم به الميليشيات من عمليات تجنيد للأطفال والنساء، يتسبب في تفكيك وإحداث شرخ عميق في النسيج المجتمعي اليمني وتعميق الانقسامات، ويهدد بنشوء جيل ثقافته الموت والقتل والانتقام.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة