الشرطة في موزمبيق متهمة بمقتل أحد مراقبي الانتخابات

الشرطة في موزمبيق متهمة بمقتل أحد مراقبي الانتخابات

الخميس - 11 صفر 1441 هـ - 10 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14926]
كيب تاون - «الشرق الأوسط»: أفادت منظمة «هيومن رايتس ووتش» أمس الأربعاء بتورط عناصر من الشرطة في موزمبيق بمقتل أحد المراقبين، وذلك قبيل الانتخابات العامة المقررة في 19 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري. وذكرت المنظمة أن خمسة من رجال الشرطة، كانوا على متن سيارة، أطلقوا النار على مدير منظمة محلية غير حكومية فأردوه قتيلاً. وأضافت المنظمة أن الضحية كان غادر لتوه من حضور دورة تدريبية لمراقبي الانتخابات في بلدة تشاي - تشاي جنوبي البلاد. وقال ديوا مافينجا، كبير الباحثين بالمنظمة لمنطقة جنوب أفريقيا، إن «التورط الواضح للشرطة في قتل أحد مراقبي الانتخابات هو تطور مروع يلقي بظلال قاتمة على الانتخابات». ونقلت الوكالة عن أورلاندو مودومان المتحدث باسم الشرطة الوطنية أن الشرطة تجري تحقيقاً بشأن الحادثة.
وأكد مودومان للمنظمة أنه تم التأكد من أن أربعة من الخمسة المشتبه بهم عناصر في قوات الأمن. ومن المقرر أن تجرى انتخابات رئاسية وبرلمانية في موزمبيق في 15 أكتوبر (تشرين أول) الجاري، وسط مناخ من التوتر السياسي والعنف.
الانتخابات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة