الدرعية تستقطب نجوم الرياضة والفن وآلاف السياح بـ«موسم استثنائي»

الدرعية تستقطب نجوم الرياضة والفن وآلاف السياح بـ«موسم استثنائي»

الفيصل يعتبره «علامة فارقة في تاريخ المملكة»... وجيري يدعو العالم إلى اكتشاف «الكنز المختبئ»
الاثنين - 8 صفر 1441 هـ - 07 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14923]
الرياض: طارق الرشيد وعماد المفوز
أزاح الأمير عبد العزيز الفيصل، رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، الستار عن تفاصيل فعاليات «موسم الدرعية» الرياضية والثقافية والترفيهية، الذي يعد من أهم الوجهات السياحية في المملكة، لما يضمه من أحداث رياضية متنوعة، بالإضافة إلى الفعاليات المصاحبة.

وقال الأمير عبد العزيز الفيصل، في حفل التدشين الذي أقيم في العاصمة الرياض: «نعمل على تجهيز حلبات رياضية لسباقات الفورمولا من أجل الكشف عن مواهب رياضية سعودية في هذه المنافسة»، وأوضح أن موسم الدرعية سيقام في 7 مناطق، هي: فورمولا الدرعية، ومنطقة الفعاليات الترفيهية، ومنطقة الأحداث الرياضية، وواحة الدرعية، وحي البجيري، وحي طريف، ومهرجان الدرعية للفروسية.

ولفت رئيس الهيئة الرياضية السعودية إلى أن طموحهم لم يعد مقتصراً على تنظيم فعالية واحدة، وقال: «اليوم، نحن ننظم مواسم ترسخ التنوع والفرح، ويصل صداها إلى العالم. وموسم الدرعية هو موسم التكامل الرياضي والثقافي والترفيهي»، وأضاف: «متشوقون لسباق فورمولا إي. والجديد هذا الموسم أن السباق سيقام على يومين، بمشاركة أكبر عدد من المصنعين والمتسابقين حول العالم؛ بين 22 و23 نوفمبر (تشرين الثاني)».

كما تطرق إلى مهرجان الدرعية للفروسية، مشيراً إلى أنه سيكون فرصة لجمع النقاط للتأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020. وقال إن موسم الدرعية سيستضيف تجربة التسوق، والمطاعم العالمية الفاخرة التي ستقدم أشهر الأطباق العالمية للسياح، بالإضافة إلى وجود أشهر الماركات العالمية، ووعد بموسم تاريخي سيكون علامة فارقة في تاريخ الفعاليات في المملكة، ودعا الجميع إلى أن يكونوا جزءاً منه.

وأعرب الفيصل عن سعادته بإقامة موسم الدرعية، وقال: «الدرعية التي انطلقت منها قصة المملكة ستجمع آلاف السياح في مكان واحد، يتنازل فيه الأبطال، ويتنافس فيه الرياضيون، وتشتعل فيه روح الفرح والترفيه. في السنة الماضية، فتحنا أبوابنا أمام السياح من مختلف أنحاء العالم، من خلال تأشيرة (شارك). وفي هذا العام، كبرت طموحاتنا وأحلامنا، لنعلن موسم الدرعية في الوقت الذي فتحت فيه المملكة أبوابها لزوار العالم للحصول على تأشيرة سياحية للدخول إلى المملكة، لذلك سواعدنا مفتوحة للترحيب بكل الجماهير، في فعاليات عالمية يشارك في تنظيمها شباب وشابات المملكة، وندعو الجميع للمشاركة معنا ليكونوا جزءاً من هذا التاريخ».

وستعود «فورمولا إي الدرعية» إلى المملكة مجدداً في موسمها السادس، في جولتين متتاليتين يومي 22 و23 نوفمبر (تشرين الثاني) لعام 2019م، بإثارة أكبر بعد انضمام سيارات «بورشه» و«مرسيدس» للمرة الأولى، وهو ما سيزيد من عدد السيارات المشاركة. وكذلك سيقام «نزال الدرعية التاريخي»، أول نزال على لقب الوزن الثقيل في الملاكمة، في يوم 7 ديسمبر (كانون الأول) 2019، في ميدان الدرعية، بين حامل الألقاب الأربعة WBA وIBF وWBO وIBO، المكسيكي آندي رويز الملقب بـ«المدمر»، وحامل ذهبية أولمبياد لندن 2012، البريطاني آنتوني جوشوا.

وسيقام «كأس الدرعية للتنس»، أول بطولة تنس دولية تستضيفها المملكة، من 12 حتى 14 ديسمبر (كانون الأول) 2019، في ميدان الدرعية، وستشهد مشاركة 8 من لاعبي النخبة في العالم، بنظام خروج المغلوب، حيث تم تأكيد حضور الروسي دانييل ميدفيديف، والبلجيكي ديفيد غوفين، والفرنسي لوكاس بويل، والإيطالي فابيو فوجيني، وسيتم إعلان أسماء النجوم الآخرين لاحقاً.

وسيشهد «مهرجان الدرعية للفروسية 2019م» مشاركة 150 من نخبة الفرسان والفارسات من السعودية والعالم، وذلك على فترتين من 12 إلى 14 ديسمبر (كانون الأول)، ومن 19 إلى 21 ديسمبر (كانون الأول)، في منافسة تتيح للمتنافسين حصد النقاط المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020م.

كما سيشهد موسم الدرعية تنظيم مجموعة من الفعاليات الموسيقية والترفيهية التي تمزج بين الموسيقى العالمية والفنون، وكذلك استضافة أبرز المطاعم والماركات العالمية، كما سيكون حي الطريف مزاراً سياحياً للزوار والسياح في قلب الدرعية، التي قادت هيئة تطوير بوابة الدرعية رحلة تحويلها إلى وجهة سياحية فاخرة، مع الحفاظ على الهوية الثقافية المميزة لها. وسيتم إعلان كل الفعاليات الترفيهية العالمية التي سترافق الفعاليات الرياضية في وقت لاحق.

وتم الإعلان، خلال الحفل الكبير الذي شهد حضور عدد من الأمراء والوزراء وشخصيات عالمية، عن «واحة الدرعية» التي ستشكل القلب النابض لرواد الموسم، بمساحات مفتوحة تحمل بين طياتها أصالة المكان وتاريخ الدرعية الذي ينبض بالحياة، حيث تم إنشاء «واحة الدرعية» التي تتجلى فيها جميع سمات المحافظة التاريخية بطابع ثقافي وتعليمي، حيث تعمل الواحة كمنطقة ترفيهية يلتقي فيها الإبداع والأصالة عبر إبراز جمالية الموقع، وتعزيزه بالهندسة المعمارية والموارد العصرية، وتسلط واحة الدرعية الضوء على ابتكارات فنية خلاقة عبر توظيف أحدث التقنيات، وتوفير مناظر طبيعية مبتكرة، يتفاعل معها الحضور بطريقة ملهمة تحفز الخيال.

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية، جيري إنزيريو: «الدرعية هي القلب النابض للمملكة، وهي كنز مختبئ سيكتشفه السياح؛ هذا المكان الفريد العزيز على قلوب السعوديين يقدم فرصة ذهبية للتعرف على التراث والتاريخ والثقافة، مع الاستمتاع بأفضل ما يمكن أن تقدمه الرياضة في أي مكان في العالم».
السعودية رياضة سعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة