«فيفا» يشيد بانطلاق أول بطولة كرة قدم نسائية في السعودية

«فيفا» يشيد بانطلاق أول بطولة كرة قدم نسائية في السعودية

العمري: لا قيود على ملابس اللاعبات... والبطل سيطير إلى الإمارات
الأحد - 7 صفر 1441 هـ - 06 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14922]
جانب من تدريبات فريق ذا ستورم المشارك في البطولة (الشرق الأوسط) - الحكم شام الغامدي (الشرق الأوسط)
جدة: عائشة جعفري
انطلقت في مدينة جدة مؤخراً، أول بطولة دوري كرة قدم «رسمية» للسيدات، وذلك بمشاركة 6 فرق وبنظام مباريات الذهاب والعودة، وتستمر حتى 6 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.
وأقيمت بطولة مماثلة للسيدات، العام الماضي، بمدينة الرياض، لكنها كانت بجهود ذاتية، ودون الحصول على التصريحات اللازمة كما هي حال بطولة جدة الحالية.
وقدّم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التهنئة للسيدات السعوديات بهذه البطولة، مؤكداً أنه «تاريخ جديد»، كما دعا لمتابعة الحساب الرسمي للبطولة تحت هاشتاغ «بتقدري».
وأكد هيثم العمري، رئيس اللجنة المنظمة لـ«الشرق الأوسط»، أن البطولة اقتصرت في دورتها الأولى على أندية جدة فقط، على أن تتم التوسعة مستقبلاً لتشمل مدناً أخرى في المنطقة، وقال إن الفريق الفائز بهذه البطولة سيكون بطلاً للدوري السعودي، وهو مؤهل للمشاركة في البطولات القارية، إن سمحت الظروف بذلك، لكن المؤكد أن الفريق الفائز سيشارك في بطولة ودية بالإمارات.
وأوضح العمري أن البطولة نسوية بالكامل: «فطاقم التحكيم من النساء والفريق الطبي كذلك»، وقال العمري إن المباريات ستشهد حضوراً جماهيرياً لكنه مقتصر على النساء فقط، وحتى الأطفال لن يسمح لهم بالحضور، لذلك لا قيود على ملابس اللاعبات، فالمباراة لن تنقل على وسائل الإعلام المرئية في الوقت الحالي.
وعبرت شام الغامدي (حكم) عن سعادتها بالمشاركة في هذه البطولة، مشيرة إلى حماسها وحماس زميلاتها للمشاركة في هذه النسخة الرسمية والأولى، وقالت: «منذ صغري وأنا أقوم بالتحكيم وأميل لهذا الدور المسؤول، ونأمل أن تصبح البطولة تحت مظلة رسمية حكومية حتى نستطيع الحصول على التدريبات اللازمة، واستخراج رخص الفيفا، حيث واجهنا الكثير من الصعوبات في فترة التدريب، محاولين الاطلاع على جميع القوانين والاشتراطات الخاصة بالحكام».
وبينت ندى عبد الله لاعبة ومشرفة على فريق «ستورم» لـ«الشرق الأوسط»، أن هذه اللحظة كانت بمثابة الحلم لنا كفتيات نمارس كرة القدم بشغف، واستطعنا أن ننجح في أول مباريات الدوري حيث كانت الروح الرياضية هي سيدة الموقف، في ظل حضور جماهيري، وإن كانت القدرة الاستيعابية للملعب خذلت الكثيرين ممن أرادو الحضور، ولكننا نأمل أن تكون هناك ملاعب مجهزة مستقبلاً حتى يستطيع أكبر عدد من الحضور والتشجيع».
وأشارت إيلاف عمر (لاعبة) إلى أن اللاعبات التزمن باللباس المحتشم، رغم اقتصار الحضور على السيدات، وذلك تقيداً بأنظمة الدوري، وأن الحضور كان جميلاً مع أصوات رابطة المشجعات الحماسية، التي خلقت أجواء تشاركية ورياضية جميلة».
وعينت السعودية في عام 2016، الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، وكيلة رئيس هيئة الرياضة للقسم النسائي، بهدف تشجيع الرياضات النسوية بعد انفتاح شهدته المملكة في هذا الحقل، ومشاركات أولمبية لبعض اللاعبات في الألعاب الفردية خارج السعودية.
السعودية كرة القدم المرأة السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة