قمة إنتر ميلان ويوفنتوس تخطف الأضواء في الدوري الإيطالي

قمة إنتر ميلان ويوفنتوس تخطف الأضواء في الدوري الإيطالي

ميلان يسعى للخروج من كبوته... وليتشي يستضيف أتالانتا المنتشي
السبت - 6 صفر 1441 هـ - 05 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14921]
إنتر ميلان يتطلع لتعويض فرصة الفوز على برشلونة في دوري الأبطال (أ.ف.ب)
روما: «الشرق الأوسط»
تشهد المرحلة السابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم قمة مرتقبة غدا الأحد عندما يحل يوفنتوس بطل المواسم الثمانية الماضية، ضيفا على إنتر ميلان المتصدر بالعلامة الكاملة.
وفي المراحل الأولى من «سيري أ» هذا الموسم، فرض إنتر نفسه المرشح الأبرز لكسر هيمنة فريق «السيدة العجوز» على لقب الدوري المحلي في الأعوام الأخيرة، مع تمكن مدربه الجديد أنطونيو كونتي، المدير الفني السابق ليوفنتوس، من تحقيق نقلة نوعية في الفريق. وبعدما أنهى يوفنتوس الموسم الماضي بقيادة مدربه السابق ماسيميليانو أليغري، بطلا بفارق 21 نقطة عن إنتر ميلان الرابع، يجد فريق مدينة تورينو نفسه هذا الموسم بإشراف مدربه ماوريتسيو ساري، في المركز الثاني بعد ست مراحل، بفارق نقطتين خلف إنتر الذي حقق ستة انتصارات متتالية.
ويدخل الفريقان «ديربي إيطاليا» الأحد في ميلانو بعد نتيجتين متباينتين في مسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع، إذ حقق يوفنتوس فوزا مريحا على ضيفه باير ليفركوزن الألماني الثلاثاء بثلاثية نظيفة، بينما فرّط إنتر في تقدمه على مضيفه برشلونة الإسباني بهدف نظيف في الشوط الأول، وأنهى المباراة خاسرا بنتيجة 1 - 2 على ملعب كامب نو، في أول خسارة هذا الموسم للفريق الإيطالي مع مدربه كونتي.
وأقر الأخير بأن طعم الخسارة كان «مريرا»، لا سيما أن إنتر الباحث عن لقب في الدوريين الإيطالي والأوروبي منذ 2010، أضاع محاولات كانت لتحسم النتيجة، قبل أن يتمكن الأوروغواياني لويس سواريز من هز شباك الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش مرتين في الشوط الثاني.
وستكون مواجهة يوفنتوس ذات معنى استثنائي بالنسبة لكونتي خاصة أنه فاز مع الفريق بلقب الدوري الإيطالي خمس مرات ولقب دوري أبطال أوروبا كلاعب قبل أن يتوج معه بلقب الدوري ثلاث مرات كمدرب. وقال كونتي: «بالنسبة للكثير من لاعبينا فهذا هو الموسم الأول في دوري الأبطال، لكن ينبغي أن تكون هذه هي الخطوة الأولى في مسار تطورنا، علينا أن نواصل العمل الشاق».
في المقابل، رأى ساري الثلاثاء أن فريقه قدم مباراة «صلبة» ضد ليفركوزن، ويأمل في تكرار هذا الأداء لانتزاع صدارة الترتيب في الدوري الإيطالي قبل فترة التوقف الدولية، بحال تمكن من إسقاط إنتر في ملعبه. ويسعى إنتر ميلان ويوفنتوس إلى الابتعاد بشكل تدريجي عن بقية فرق الدوري، وهما لا يزالان الوحيدين دون خسارة في الدوري المحلي هذا الموسم. وتفصل ثلاث نقاط بين يوفنتوس وأتالانتا الثالث الذي حقق فوزا عريضا في المرحلة السابقة على ضيفه ساسوولو 4 – 1، ويستضيف ليتشي الوافد الجديد هذا الموسم إلى دوري الأضواء الأحد، قبل ساعات من القمة.
أما نابولي وصيف الموسمين الماضيين، وصاحب المركز الرابع في الترتيب حاليا، فسيكون في ضيافة تورينو الأحد أيضا، باحثا عن تحقيق فوزه الخامس هذا الموسم بعد أربعة انتصارات وخسارتين. وبينما تتركز مباريات المرحلة الأحد، يشهد اليوم السبت حلول ميلان المتعثر ضيفا على جنوا، في مباراة يسعى فيها الفريق اللومباردي إلى وقف الانحدار الهائل الذي يعاني منه هذا الموسم؛ حيث خسر أربع مرات (مقابل فوزين)، بينها ثلاث هزائم في المراحل الثلاث الأخيرة.
وتتحدث التقارير الصحافية عن أن إدارة نادي ميلان المتوج بطلا لأوروبا سبع مرات في تاريخه، بدأت البحث عن مدرب بديل لماركو جامباولو في ظل الأزمة التي يعانيها الفريق على صعيد النتائج، مع احتمال اللجوء إلى الفرنسي رودي غارسيا، المدرب السابق لمرسيليا وليل الفرنسيين وروما. ويلتقي اليوم سبال مع بارما وفيرونا مع سامبدوريا. فيما يلتقي غدا فيورنتينا مع أودينيزي وبولونيا مع لاتسيو وروما مع كالياري.
إيطاليا Italy Football

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة