إيران تزعم إحباط محاولة لاغتيال قاسم سليماني

إيران تزعم إحباط محاولة لاغتيال قاسم سليماني

الخميس - 4 صفر 1441 هـ - 03 أكتوبر 2019 مـ
قاسم سليماني قائد «فيلق القدس» المسؤول عن العمليات الخارجية في «الحرس الثوري» (إ.ب.أ)
لندن: عادل السالمي
زعم حسين طائب رئيس جهاز استخبارات «الحرس الثوري» الإيراني اليوم (الخميس) إحباط محاولة لاغتيال قائد «فيلق القدس» المسؤول عن العمليات الخارجية في «الحرس» قاسم سليماني.

ونقلت وكالة «فارس» التابعة لـ«الحرس» عن طائب قوله إن قواته «أحطبت خطة لاغتيال سليماني بمدينة كرمان»، مسقط رأسه.

وقال طائب في كلمة أمام مؤتمر قادة «الحرس» في طهران، اليوم، إن جهازه للاستخبارات «اعتقل خلية من ثلاثة أشخاص على خلفية التخطيط لاغتيال سليماني» من دون تحديد هوية المعتقلين. لكنه زعم وقوف «أجهزة استخبارات عربية وإسرائيلية» وراء مخطط اغتيال القيادي الأكثر نفوذاً في «الحرس». وأضاف أن جهاز استخبارات {الحرس} اعتقل أفراد الخلية، مشيراً إلى أنها {تابعت خطة على مدى سنوات لاغتيال الجنرال قاسم سليماني داخل البلاد وفي محافظة كرمان}.

وأوضح أن {الخطة كانت تقضي بشراء مكان في جوار حسينية والد الجنرال سليماني وزراعة المتفجرات تحت الحسينية عبر حفر قناة، لكي يجري تفجيرها عندما يحضر سليماني في أيام تاسوعاء وعاشوراء} الشهر الماضي.

وقال إن {الخلية} دخلت إلى إيران بين 20 يناير (كانون الثاني) و10 فبراير (شباط) الماضي، لافتاً إلى أن الخطة تضمنت {تجهيز 350 إلى 500 كليوغرام من المتفجرات}. وذهب أبعد من ذلك قائلاً: {أرادوا بهذا العمل الخبيث إثارة حرب طائفية وان يقولوا إنها قضية ثأر داخلي}. ونقل عن المعتقلين قولهم: {أردنا اغتيال سليماني لإحداث تدهور كبير في الأوضاع الداخلية والرأي العام}.

وجاء الإعلان غداة كلمة للمرشد الإيراني علي خامنئي شدد فيها على توسيع العمليات الإقليمية لإيران، معتبراً أنها على عاتق «الحرس الثوري».

وقبل يومين، بث التلفزيون الإيراني أول مقابلة مطولة مع سليماني منذ توليه قيادة «فيلق القدس» في 1999. وأجرى موقع خامنئي الرسمي مقابلة مع سليماني والأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصر الله بمناسبة صدور أول عدد من مجلة «المسير» التي تصدر من القسم الإعلامي في مكتب خامنئي. وحملت المجلة في عددها الأول عنوان «معادلة نصر» للدلالة على ما عدّه موقع خامنئي تأثير «حرب 2006» على «الهندسة الجديدة للمنطقة».

وكشف سليماني لأول مرة أنه كان قائداً ميدانياً في حرب يوليو (تموز) 2006 بين «حزب الله» اللبناني وإسرائيل، وهو النزاع الذي أوقع 1200 قتيل في الجانب اللبناني و160 في الجانب الإسرائيلي.

وكانت تقارير وسائل إعلام مقربة من «حزب الله» اللبناني قد كشفت في سبتمبر (أيلول) 2018 عن تعرض قاسم سليماني لمحاولة اغتيال في العراق.
ايران إيران سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة