نابولي يوقف صحوة بريشيا مع بالوتيلي

نابولي يوقف صحوة بريشيا مع بالوتيلي

إنتر يواصل انتصاراته المتتالية في الدوري الإيطالي
الاثنين - 1 صفر 1441 هـ - 30 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14916]
بالوتيلي (رويترز)
روما: «الشرق الأوسط»
أفلت نابولي من انتفاضة بريشيا في الشوط الثاني بفوزه 2 - 1 أمس في مواجهة هز فيها ماريو بالوتيلي الشباك لأول مرة مع الفريق الزائر. وتقدم فريق المدرب كارلو أنشيلوتي بهدفين في الشوط الأول بفضل دريس ميرتنز وكوستاس مانولاس، لكن بالوتيلي أعاد بريشيا للقاء وقلص الفارق بعد العودة من الاستراحة.
وبهذه النتيجة رفع نابولي رصيده إلى 12 نقطة بفارق ست نقاط خلف المتصدر إنتر ميلان، بينما يبقى رصيد بريشيا ست نقاط. وسدد ميرتنز كرة قوية وضع بها نابولي في المقدمة قبل أن يضاعف مانولاس، الذي ألغي هدف له في وقت سابق بعد لمس الكرة بيده، التقدم من ضربة رأس في الوقت المحتسب بدل الضائع بالشوط الأول.
وسجل لاعب وسط بريشيا الصاعد ساندرو تونالي (19 عاما) هدفا بتسديدة رائعة لكنه لم يحتسب بعد الاستعانة بنظام حكم الفيديو المساعد. وأحرز بالوتيلي هدفه الأول مع نادي مدينته حين استقبل برأسه ركلة ركنية نفذها تونالي قبل 23 دقيقة على النهاية، لكن بريشيا لم يدرك التعادل رغم ضغطه في الدقائق الأخيرة.
وفي وقت سابق واصل إنتر ميلان بعشرة لاعبين انتصاراته المتتالية محلياً ورفعها إلى 6 انتصارات عندما تغلب على مضيفه سمبدوريا 3 - 1 في افتتاح المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، مستعيداً الصدارة التي كان انتزعها منه مطارده المباشر يوفنتوس بفوزه على سبال 2 - صفر.
وسجل ستيفانو سينسي في الدقيقة 20 والتشيلي أليكسيس سانشيز في الدقيقة 22 وروبرتو غاليارديني في الدقيقة 61 أهداف إنتر ميلان، والتشيكي يعقوب يانكتو في الدقيقة 55 هدف سمبدوريا. ووجه إنتر ميلان إنذارا إلى مضيفه برشلونة الإسباني في قمتهما المرتقبة الأربعاء المقبل في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك رغم غياب بعض عناصره الأساسية التي أراحها مدربه أنطونيو كونتي.
وقدم إنتر ميلان عرضاً هجومياً رائعاً خصوصاً في الشوط الأول، قبل أن تنقص صفوفه مطلع الشوط الثاني بطرد مهاجمه سانشيز في الدقيقة 46، حيث اختل توازنه لبضع دقائق استغله سمبدوريا لتقليص الفارق لكن ليس أكثر من ذلك لأن الضيوف أعادوا الفارق إلى سابق عهده وخرجوا بالمباراة إلى بر الأمان.
وقال كونتي: «كنا استثنائيين في الصمود، وتمكنَّا من خلق التوازن في التشكيلة (بعد الطرد) من مقاعد البدلاء» في إشارة إلى دفعه بالمهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو ودانيلو دامبروزيو ونيكولو باريلا مكان الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز وأنطونيو كاندريفا وسينسي. وأضاف: «علينا الآن التعافي والاستعداد لبرشلونة. إنها تجربة قيمة ويمكن أن تساعدنا في النضج».
وهي المرة الثانية التي يحقق فيها إنتر 6 انتصارات متتالية في بداية الموسم بعد الأولى موسم 1966 - 1967. وقرر كونتي إراحة لوكاكو ترقبا للقمة ضد برشلونة، فاستفاد سانشيز ولعب أساسياً للمرة الأولى هذا الموسم، وقدم أداء رائعاً وكان نشيطا جدا مفتتحاً رصيده التهديفي مع فريقه الجديد قبل أن يطرد مطلع الشوط الثاني لنيله الإنذار الثاني. كما أراح كونتي قطب الدفاع الأوروغوياني المخضرم دييغو غودين وكريستيانو بيراغي وباريلا وماتيو بوليتانو ودامبروزيو.
إيطاليا Italy Football

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة