برلين تدافع عن خططها بشأن توزيع مهاجري القوارب

برلين تدافع عن خططها بشأن توزيع مهاجري القوارب

السبت - 29 محرم 1441 هـ - 28 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14914]
برلين - «الشرق الأوسط»: ذكر وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أنه يرى في الاتفاق الذي توصل إليه مع فرنسا وإيطاليا بشأن توزيع لاجئي القوارب في أوروبا حجر أساس محتملاً لسياسة لجوء أوروبية جديدة. وقال الوزير، أمس (الجمعة)، عقب اجتماع طارئ غير رسمي للجنة الشؤون الداخلية في البرلمان الألماني (بوندستاغ) إنه رغم أن الإجراءات المتفق عليها محدودة، فإنها من الممكن، إذا نجحت خلال التطبيق، أن تشكل أساساً «لسياسة لجوء أوروبية مشتركة، التي نحتاجها على نحو مُلح». ويرى ساسة من الحزب المسيحي الديمقراطي، المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل، أن الأهم من الإنقاذ البحري هو خفض الهجرة غير الشرعية، إلا أن خبير الشؤون الداخلية في الحزب، ماتياس ميدلبرغ، قال: «نرى تصرف وزير الداخلية سليماً»، مضيفاً أنه يمكن بذلك إنهاء المماطلة المهينة التي تحدث كل أسبوع حول توزيع مهاجري القوارب. كما اتفقت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا ومالطا على حلّ انتقالي، سيتم بموجبه توزيع طالبي اللجوء الذين تم إنقاذهم من البحر في غضون 4 أسابيع على دول الاتحاد الأوروبي المشاركة في هذه الآلية.
المانيا المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة