تسريحات تلقى رواجاً لعمليتها وجاذبيتها

تسريحات تلقى رواجاً لعمليتها وجاذبيتها

الخميس - 27 محرم 1441 هـ - 26 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14912]
القاهرة: إيمان مبروك
لأحوال الطقس تقلبات تنعكس على الموضة، فكما للشتاء أقمشته وللصيف ألوانه، كذلك للشعر تسريحاته حسب الفصول. في موسم الصيف مثلاً رأينا تراجع تسريحات الشعر المسترسل أو المموج لصالح الشعر المرفوع أو المشدود إلى الخلف. السبب هو حرارة الصيف وتأثيرها السلبي على الشعر، لكن يبدو أن الشابات استحلين ربط الشعر ورفعه، و«تعاقدن» مع هذه الموجة لمواسم أخرى.

فإلى جانب أنها «سبور» وشبابية فإنها تتماشى مع موضة هذه الأيام وإيقاع الحياة. وهكذا قفزت تسريحات إلى الواجهة مثل «الشينيون» التي ظهرت في عدة عروض أزياء بشكل بسيط بعيد عن التكلف بحيث يمكن لأي فتاة أن تعتمدها من دون مساعدة. كل ما تتطلبه هو ربط الشعر على شكل ذيل حصان مع استخدام الشريط المطاطي للف خصلات الشعر حول بعضها. لكن لا يجب أن تغريكِ بساطتها، فلتطبيق هذه التسريحة باحترافية يجب تمليس الشعر أولاً من الأمام ليبدو مصقولاً مع استخدام مستحضر يحافظ على الشعر الأمامي من التطاير.

الضفائر من التسريحات الدارجة حالياً. الفرق بينها حالياً وبينها في الماضي أنها تتم بأسلوب عصري واحترافي كما هو الحال بالنسبة للطريقة التي ظهرت بها ضفائر كل من العارضتين كايلي جينير وجيجي حديد. خلال إجازاتها هذا الصيف، أغرقت كايلي جينير حسابها عبر «إنستغرام» بصور ضفيرتها الطويلة التي كادت أن تلامس كاحليها. كان واضحاً أنها توصيلات إضافية أرادتها أن تضفي على إطلالتها درامية تليق بصورها على وسائل التواصل الاجتماعي. عارضة الأزياء جيجي حديد اختارت التسريحة نفسها، لكنها في المقابل، اختارت ضفيرة مرفوعة بشكل بسيط وأكثر واقعية، بحيث لم تبالغ في طولها مثل كايلي واقتصرت على شعرها، وهو ما يجعل الاقتداء بها أسهل بكثير. ولم تكتفِ باستعمالها على شاطئ البحر بل اعتمدتها أيضاً في حفل مسائي بمناسبة إطلاق العطر الجديد من مايكل كورس.

كعكة ميغان ميركل هي الأخرى من التسريحات التي شهدت رواجاً في السنة الأخيرة. فدوقة ساسيكس تعتمدها في الكثير من المناسبات، نهاراً ومساء. من بعيد، تبدو التسريحة مجرد كعكة بسيطة ملفوفة إلى الخلف، لكن عن قرب نكتشف التفاصيل الدقيقة التي، ربما استغرقت وقتاً لكي تضفي عليها أنوثة ورومانسية بعيداً عن الكلاسيكية. فالدوقة تتعمد ألا تجعلها تبدو منمقة، بل تترك بعض الخصلات الأمامية متناثرة بشكل يبدو عشوائياً لكنه في الحقيقة محسوب بدقة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة