أميركية تترك وظيفتها وتُمضي 57 يوماً في البحث عن كلبتها المفقودة

أميركية تترك وظيفتها وتُمضي 57 يوماً في البحث عن كلبتها المفقودة

الثلاثاء - 25 محرم 1441 هـ - 24 سبتمبر 2019 مـ
الكلبة التي تُعرف باسم كاتي (بيبول)
مونتانا: «الشرق الأوسط أونلاين»
أمضت سيدة أميركية مؤخراً 57 يومياً في البحث عن كلبتها المفقودة، من دون توقف.

وفقدت كارول كينغ من ولاية واشنطن كلبتها «كاتي» عندما كانت في إجازة بولاية مونتانا الأميركية في يوليو (تموز) الماضي، وقامت بالتخلي عن وظيفتها أيضاً للتفرغ لعملية البحث، حسب تقرير نشره موقع «بيبول».

وقالت كينغ إنها وزوجها كانا قد تركا «كاتي» في غرفتهما في الفندق خلال خروجهما لتناول وجبة، ولكن عندما عادا لم يعثرا على الكلبة البالغة من العمر سبع سنوات في أي مكان.

وتابعت: «لقد كانت لحظة مدمرة، وبدأت أشعر بوجع في معدتي بسبب فقدانها».

وحسبما ورد، شاهد أحد الموظفين «كاتي» تغادر الفندق.

وأمضت كينغ وزوجها طوال الليل تقريباً في البحث عن الكلبة، لكن تبيّن أن عاصفة رعدية أخافت «كاتي».

ولم يتوقف الزوجان بعد تلك الليلة عن البحث، ووضعت كينغ 500 منشور في جميع أنحاء المقاطعة، كما نشرت إعلاناً عن الكلبة المفقودة على موقع «فيسبوك»، وقامت بوضع كاميرات في الأماكن التي تم رصد «كاتي» فيها.

ثم في 15 سبتمبر (أيلول)، تلقت كينغ مكالمة هاتفية من أحد الأشخاص يخبرها أنه عثر على كلبة تشبه المواصفات المكتوبة بالمنشورات في أحد أحياء مونتانا.

وقالت كينغ: «لقد كانت تختبئ وراء الأشجار، وعندما صرخت اسمها، أتت فوراً واجتمعنا من جديد».

وتابعت: «إنْ كنت تحب كلبك كثيراً، فسوف تعلم أنه في مكان ما يبحث عنك أيضاً. لا يمكنك الاستسلام».
أميركا حيوانات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة