ساعة «كونكويست كلاسيك» الجديدة جريئة وراقية في آنٍ

ساعة «كونكويست كلاسيك» الجديدة جريئة وراقية في آنٍ

الأحد - 23 محرم 1441 هـ - 22 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14908]
> مزجت دار لونجين بين أنوثة المواد وديناميكية الخطوط لابتكار ساعة «كونكويست كلاسيك» الجديدة. تناسب هذه الساعة تماماً نساء العصر، وتبقى مخلصة للأناقة التي تشتهر بها دار لونجين، في حين تقدم موانئ جديدة تمزج بين عرق اللؤلؤ والماس ولمسات من اللون الزهري.
تجمع ساعة «كونكويست كلاسيك» من دار لونجين بمهارة بين الحداثة والرقي التي تحدد هوية الدار.
تتميز هذه الابتكارات الجديدة بأناقتها ونعومتها كما تلفت الانتباه بجرأتها العصرية وأنوثتها الصارخة. صممت هذه الساعة لتجاري المرأة العصرية وتسعد كل من يتقن فن الحياة من مختلف أوجهها.
وكانت البطلة الأولمبية ميكاييلا شيفرين اختارت ساعة كونكويست كلاسيك» الجديدة لتزين بها معصمها وعلقت على اختيارها بالقول: «تجذبني كونكويست كلاسيك الجديدة بأناقتها وأسلوبها الرياضي. خطوطها الأنثوية وروحها الديناميكية تجعلها الساعة المناسبة لشخصيتي كرياضية وامرأة في آنٍ»
تجدر الإشارة إلى أن بطلة التزلج الشابة التي أصبحت سفيرة لونجين للأناقة عام 2014 تجسد قيم الدار، ذات شعار الساعة المجنحة، التي تتمثل من خلال هذه الطرازات الجديدة.
وتتوفر علبة هذه الساعة الفولاذية بحجمين) 29.50 ملم و34 ملم من حيث القطر (وتتزين في بعض الطرازات بالألماس وتحتضن حركة كوارتزو. تقدم المجموعة خمسة خيارات مختلفة للميناء - منمق بما يشبه الخطوط الشمسية الزرقاء، أو بخطوط شمسية سوداء أو فضية، بالإضافة إلى ميناء عرق اللؤلؤ الأبيض أو عرق اللؤلؤ الأسود.
السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة