المئات يتجمعون أمام قاعدة عسكرية أميركية «لرؤية المخلوقات الفضائية»

المئات يتجمعون أمام قاعدة عسكرية أميركية «لرؤية المخلوقات الفضائية»

بعد دعوات على مواقع التواصل لاقتحام «المنطقة 51» في نيفادا
السبت - 22 محرم 1441 هـ - 21 سبتمبر 2019 مـ
نيفادا: «الشرق الأوسط أونلاين»
يبدو أن المخاوف من اقتحام آلاف الأشخاص لقاعدة عسكرية أميركية بالقرب من «المنطقة 51» لاعتقادهم أنها تحتوي على تجارب خاصة بالمخلوقات الفضائية قد تبددت مع ظهور نحو 200 شخص على أبواب القاعدة السرية، بعد دعوات للتجمع هناك انطلقت منذ فترة عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وغادر معظم الأشخاص بعد «تحذيرات حادة» من قبل الشرطة، رغم أن السلطات قالت إن شخصين اعتُقِلا في محيط المنشأة النائية في ولاية نيفادا، وفقاً لتقرير نشره موقع صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.

وكان الملايين من مستخدمي «فيسبوك» قد تعهدوا بالمشاركة في تجمع أمام القاعدة العسكرية بـ«المنطقة 51» من أجل رؤية الكائنات الفضائية، حيث يزعم أصحاب نظرية المؤامرة إن القاعدة تحتوي على أدلة على وجودهم.

وتم إغلاق الصفحة التي تروِّج للحدث على «فيسبوك»، في وقت لاحق، إثر إدانة من السلطات الأميركية والسكان المحليين، الذين كانوا يخشون حدوث «كارثة» إذا انحدرت حشود ضخمة في المنطقة الصحراوية القاسية حيث دائماً ما تكون مرافق الإنترنت وإشارات الهاتف شحيحة.

لكنّ كثيراً من الأشخاص تجمعوا في مهرجانات ذات طابع أجنبي في مدينتي راشيل وهايكو الصغيرتين بولاية نيفادا، وهما قريبان كثيراً للموقع العسكري.

وقدر عمدة مقاطعة لينكولن، كيري لي، أن نحو 1500 شخص تجمعوا في مواقع المهرجانات، وقال إن أكثر من 150 شخصاً قاموا بالرحلة الوعرة على بعد عدة أميال إضافية على طرق ترابية هزيلة للوصول إلى مسافة قريبة من بوابات القاعدة العسكرية.

وتجمعت مجموعة أخرى من نحو 40 شخصاً عند بوابة مختلفة في وادي أمارغوسا.

وأصدر الجيش تحذيرات صارمة من أن القوة المميتة يمكن أن تُستخدم إذا دخل الناس إلى نطاق التدريب والاختبار في نيفادا. وقال مسؤولون محليون وحكوميون إن الاعتقالات ستتم إذا حاول أشخاص اختراق الحواجز.

وقال كيري لي: «إنها أرض عامة سُمِح لهم بالتجول بقرب البوابة ما داموا لم يعبروا الحدود».
أميركا قاعدة عسكرية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة