خادم الحرمين وولي العهد يستقبلان عمران خان... وتأكيد باكستاني على مساندة السعودية

خادم الحرمين وولي العهد يستقبلان عمران خان... وتأكيد باكستاني على مساندة السعودية

محمد بن سلمان: الأعمال التخريبية هدفها زعزعة استقرار المنطقة ويجب التصدي لها
الجمعة - 21 محرم 1441 هـ - 20 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14906]
جدة: «الشرق الأوسط»
شدد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على أن السعودية قادرة على التعامل مع آثار العمل الإجرامي على منشأتي النفط في شرق السعودية، مشيراً إلى أنه يستهدف أمن واستقرار المنطقة وإمدادات الطاقة العالمية.

وكان الملك سلمان استقبل في جدة مساء أمس، رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، الذي أدان خلال اللقاء الاعتداء التخريبي على معملي {أرامكو} في بقيق وخريص، مؤكداً مساندة بلاده للسعودية في مواجهة هذه الاعتداءات السافرة. وأبدى خادم الحرمين الشريفين تقديره لموقف باكستان.

واستعرض اللقاء العلاقات الوثيقة بين البلدين، ومستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية.

وحضر اللقاء الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، والدكتور مساعد العيبان وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني، والدكتور إبراهيم العساف وزير الخارجية (الوزير المرافق)، ومحمد الجدعان وزير المالية، وتميم السالم مساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين، ونواف المالكي سفير السعودية لدى باكستان.

ومن الجانب الباكستاني، حضر وزير الشؤون الخارجية مخدوم شاه قريشي، ومستشار رئيس الوزراء عبد الحفيظ شيخ، والسفير لدى السعودية رجاء علي إعجاز، وعدد من المسؤولين.

إلى ذلك، أكد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد السعودي، أن الاعتداءات التخريبية التي شهدتها معامل «أرامكو السعودية» في بقيق وخريص، تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار المنطقة، مشدداً على أهمية التصدي لها.

وجاءت تأكيدات ولي العهد لدى لقائه أمس في قصر السلام بجدة رئيس الوزراء الباكستاني. وبدوره، جدد خان الاستنكار الشديد لبلاده للهجمات التخريبية التي تعرضت لها المعامل السعودية، معبراً عن مساندة بلاده للمملكة ووقوفها الكامل معها بكل إمكانياتها، ودعمها في مواجهة هذه الأعمال التخريبية.

حضر الاجتماع الأمير تركي بن محمد بن فهد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبد الله بن بندر وزير الحرس الوطني، والدكتور إبراهيم العساف، وخالد الحميدان رئيس الاستخبارات العامة، ونواف المالكي سفير السعودية لدى باكستان. بينما حضره من الجانب الباكستاني الوزير مخدوم شاه قريشي، وعدد من المسؤولين.

وكان رئيس وزراء باكستان وصل في وقت سابق من أمس إلى جدة، واستقبله بمطار الملك عبد العزيز الدولي، الأمير خالد الفيصل، والوزير إبراهيم العساف، وعدد من المسؤولين.
Pakistan السعودية التوترات إيران السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة