كراكاس تطالب واشنطن بإعادة «العلاقات الدبلوماسية»

كراكاس تطالب واشنطن بإعادة «العلاقات الدبلوماسية»

الجمعة - 21 محرم 1441 هـ - 20 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14906]
كراكاس - «الشرق الأوسط»: دعت حكومة الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو في فنزويلا، الولايات المتحدة إلى استئناف اتصالات دبلوماسية مع كراكاس، بعد بدء محادثات مع أحزاب في المعارضة تشكل أقلية. وصرحت نائبة الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز للصحافيين في كراكاس، بأنه من المنطقي بالنسبة إلى الولايات المتحدة أن تعيد الاتصالات الدبلوماسية والحوار مع حكومة مادورو.
وقطعت فنزويلا العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة في 23 يناير (كانون الثاني)، بعد اعتراف واشنطن بالمعارض خوان غوايدو رئيساً انتقالياً للبلاد. وقالت رودريغيز إنه لم يتبق أمام واشنطن سوى «طريق واحد»، هو «التفاوض والاتصالات الدبلوماسية» بعد «إخفاق مشروعاتها» لطرد الرئيس مادورو من السلطة. وفرضت إدارة الرئيس دونالد ترمب عقوبات على صناعة النفط في فنزويلا والدائرة المقرّبة من مادورو. ورحّبت رودريغيز أيضاً بالاتفاق الذي تم التوصل إليه، الاثنين، بين الحكومة وأحزاب المعارضة الصغيرة خارج ائتلاف غوايدو، من أجل البدء بحوار حول تغييرات سياسية لحل الأزمة في فنزويلا. ويتضمن الاتفاق عودة نحو 55 من النواب الاشتراكيين إلى الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة، والإفراج عن السجناء السياسيين. واعتبر نائب رئيس الجمعية الوطنية ستالين غونزاليس، الأربعاء، أن هذا الاتفاق سيسمح لمادورو بـ«التمسك بالسلطة».
فنزويلا سياسة فنزويلا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة