مقتل 9 «إرهابيين» في القاهرة بينهم قيادي في «لواء الثورة»

مقتل 9 «إرهابيين» في القاهرة بينهم قيادي في «لواء الثورة»

الخميس - 20 محرم 1441 هـ - 19 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14905]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أعلنت وزارة الداخلية المصرية، أمس، مقتل تسعة عناصر «إرهابية»، عقب تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، أثناء مداهمة وكرين بمدينتي العبور (شرق القاهرة) و15 مايو (جنوب القاهرة).
وأوضحت الوزارة، في بيان لها، أن من بين تلك العناصر التسعة قيادي في «حركة لواء الثورة» يدعى محمود غريب قاسم محمود قاسم، واسمه الحركي (خلف الدهشوري)، قالت إنه «متورط في حادثتي اغتيال العميد بالجيش عادل رجائي، واستهداف كمين شرطة العجيزي بالمنوفية».
وأشار البيان إلى أنه تم العثور بحوزتهم على 6 قطع سلاح، وذخائر، وكمية من المواد القابلة للانفجار، ومجموعة من الدوائر الكهربائية، وعبوة ناسفة، وهيكلي عبوات متفجرة.
و«حركة لواء الثورة» هي إحدى المجموعات المسلحة التي ظهرت في مصر عام 2016، وتستهدف قوات الأمن من خلال شن هجمات دامية ضدها. وتشير السلطات إلى ارتباطها بتنظيم «الإخوان المسلمين» المصنّف جماعة إرهابية.
وتشن قوات الجيش المصري، بالتعاون مع الشرطة، منذ فبراير (شباط) 2018، عملية واسعة النطاق لمكافحة الإرهاب في شتى أنحاء البلاد؛ خصوصاً في شمال سيناء، وهي المنطقة التي تشهد نشاطاً مكثفاً لمجموعات متطرفة ومسلحة، على مدار السنوات الست الماضية، بعد عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي عام 2013.
وتفرض السلطات المصرية حالة الطوارئ في جميع أرجاء البلاد، منذ اعتداءين نفذهما متطرفون في 9 أبريل (نيسان) 2017، استهدفا كنيستين قبطيتين في طنطا (في دلتا النيل) والإسكندرية (شمالاً)، وأسفرا عن سقوط 45 قتيلاً.
مصر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة