العلماء يطورون جزيئاً يهاجم الدفاعات الطبيعية للبكتيريا العملاقة

العلماء يطورون جزيئاً يهاجم الدفاعات الطبيعية للبكتيريا العملاقة

الخميس - 20 محرم 1441 هـ - 19 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14905]
البكتيريا العملاقة تقاوم المضادات الحيوية
لندن: «الشرق الأوسط»
نجح العلماء في تطوير أحد الجزيئات الذي يستطيع اختراق الدفاعات الطبيعية لدى البكتيريا العملاقة، مما يفتح باباً جديداً لمضادات «الملاذ الأخير» الحيوية.
وقارن العلماء بين الجزيء الجديد، الذي طوره الباحثون في آيرلندا وإسبانيا، وبين المضاد الحيوي «كوليستين»، مما رفع من فعاليته بمقدار 16 مرة مما لو كان غير مقترن به.
وتعد مقاومة المضادات الميكروبية من التهديدات العالمية المتزايدة، حيث حذر تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة أنها تركت من دون رقابة واحتواء يمكنها الإجهاز على حياة 10 ملايين شخص من سكان الأرض بحلول عام 2025.
وتعتبر المقاومة هي الدفاع الطبيعي للبكتيريا ضد التهديدات التي تأتيها من المضادات الحيوية. غير أن البدائل للعلاجات المتاحة حالياً تفتقر بشدة إلى الإمدادات اللازمة - لذلك فإن إضافة عنصر جديد إلى ترسانة المضادات الحيوية شائعة الاستخدام بالفعل يعد من الخطوات الواعدة على هذا الطريق.
وتوضح الدراسة، التي نشرت في دورية مستقبل الكيمياء الطبية، كيف أن الجمع ما بين الدواء والجزيء يتداخل مع نظام التواصل الطبيعي لدى البكتيريا.
عندما تتعرض بعض أنواع البكتيريا للهجوم من مضاد حيوي، فإنها تنتج إشارات تنبهها إلى الخطر القادم. ومن ثم تقوم البكتيريا بإنتاج غشاء حيوي يعمل كدرع يحمي البكتيريا من الخطر الداهم، الأمر الذي يوقف عمل المضادات الحيوية ووصولها إلى البكتريا.
أما الجزيء الجديد، فإنه يتجاوز هذا النظام حتى لا تتمكن البكتيريا من إرسال إشارات التحذير وإنتاج الغشاء الحيوي الواقي مما يتيح للمضادات الحيوية مواصلة عملها وعلاج العدوى.
أوروبا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة