تعاون مصري ـ بريطاني لمكافحة الإرهاب وتمويله والترويج له

تعاون مصري ـ بريطاني لمكافحة الإرهاب وتمويله والترويج له

أندرو موريسون أشاد بدور القاهرة المحوري في استقرار المنطقة
الثلاثاء - 18 محرم 1441 هـ - 17 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14903]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أعربت مصر عن اهتمامها أمس بتوثيق وتطوير العلاقات في مختلف المجالات مع بريطانيا خلال المرحلة المقبلة، فضلاً عن استمرار التعاون الثنائي فيما يتعلق بقضايا مكافحة الإرهاب وتمويله والترويج له. وأبدى السفير عمرو رمضان، مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون الأوروبية، خلال لقائه أندرو موريسون، وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أمس «تطلعه إلى تعزيز وتطوير الحوار السياسي بين البلدين، ليرتقي إلى قوة العلاقات الاقتصادية والتجارية المتميزة».
وبحسب بيان على الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية على موقع التواصل «فيسبوك»، أمس، فإن «اللقاء تطرق إلى سُبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات». وأكد السفير رمضان خلال لقاء موريسون «أهمية البناء على النتائج الإيجابية التي أسفر عنها لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء البريطاني الجديد على هامش قمة الدول السبع من مدينة بياريتز بفرنسا في أغسطس (آب) الماضي»، معرباً عن «اهتمام مصر بتوثيق وتطوير العلاقات في مختلف المجالات مع بريطانيا خلال المرحلة المقبلة».
وذكر بيان «الخارجية» أنه «تمت الإشارة خلال اللقاء إلى وجود توافق بين الحكومتين المصرية والبريطانية على ضرورة صياغة أطر جديدة لمستقبل العلاقات الثنائية بما يحقق مصالح الجانبين، خاصة في ظل قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي... كما تم التوافق على وجود فرص كبيرة لتعزيز التعاون بين البلدين في الكثير من المجالات التجارية والصناعية والاستثمارية والخدمية».
من جانبه، أشاد موريسون بما حققته مصر من تحسن ملحوظ في المؤشرات الاقتصادية خلال الفترة الماضية، وبدور مصر المحوري في منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، مؤكداً «حرص بلاده على تعزيز التعاون مع مصر في مختلف المجالات على ضوء العلاقات التاريخية بين البلدين»، مشيراً إلى أن «الوضع الحالي للاقتصاد المصري يسهم في تشجيع مجتمع الأعمال البريطاني على ضخ المزيد من الاستثمارات في السوق المصرية». كما نوه المسؤول البريطاني إلى «ضرورة الحفاظ على وتيرة التعاون بين البلدين، ولا سيما بعد قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي».
إلى ذلك، أكد السفير حمدي سند لوزا، نائب وزير الخارجية المصري للشؤون الأفريقية، على الأهمية التي توليها مصر إلى حوكمة الهجرة، على نحو يعزز من تحقيق التنمية المستدامة، والحاجة إلى الاهتمام والاستثمار في البيانات وإحصاءات وأبحاث الهجرة، باعتبار أن صنع السياسات السليمة المرتبطة بالهجرة يستلزم معلومات دقيقة وتفصيلية بشأنها، جاء ذلك خلال افتتاح الاجتماع الوزاري الذي نظمه الاتحاد الأفريقي في مصر بشأن الهجرة أمس.
وقال بيان على صفحة وزارة الخارجية، إنه «تم خلال الاجتماع الوزاري إقرار تقرير المنتدى الأفريقي الخامس للهجرة الذي عقد يومي 14 و15 سبتمبر (أيلول) الجاري بالقاهرة، والاتفاق على آلية انعقاد المنتدى لضمان استمراريته وإسهامه في تعزيز جهود الدول الأفريقية في تنفيذ تعهداتها بموجب العهد الدولي لهجرة آمنة... كما تم اعتماد المقترح المصري بشأن إجراء مسح إحصائي للهجرة على المستوى القاري، لضمان توحيد المفاهيم والمنهجيات المستخدمة في أبحاث الهجرة، ومعالجة الفجوات القائمة في هذا المجال».
مصر المملكة المتحدة الارهاب أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة