نصف مليون قتيل كلفة الحروب الأميركية على الإرهاب منذ «11 سبتمبر»

نصف مليون قتيل كلفة الحروب الأميركية على الإرهاب منذ «11 سبتمبر»

الأربعاء - 12 محرم 1441 هـ - 11 سبتمبر 2019 مـ
قوات أميركية في أفغانستان (أرشيفية - رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
تسببت حروب الولايات المتحدة على الإرهاب، التي أعقبت أحداث 11 سبتمبر (أيلول) 2001، في خسارة مئات الآلاف من الأرواح؛ حيث أدت إلى مقتل ما بين 480 و507 آلاف شخص في كل من العراق وأفغانستان وباكستان.

وقسمت دراسة أجراها معهد «واتسون» في جامعة «براون» الأميركية، هؤلاء القتلى إلى مدنيين، ومعارضة، وقوات من الجيش والشرطة، وقوات أميركية، بالإضافة إلى الصحافيين والنشطاء الإنسانيين.

وقد تراوح عدد القتلى المدنيين ما بين 244 و266 ألف شخص، أي نحو نصف العدد الإجمالي للقتلى، وكان للعراق النصيب الأكبر في هذا العدد، تليه أفغانستان ثم باكستان.



أما قوات المعارضة، فقتل منها ما بين 109 و114 ألف شخص، في حين بلغ عدد قتلى الشرطة والجيش نحو 110 آلاف شخص، أكثرهم كان في أفغانستان ثم العراق وأخيراً باكستان.

وبالنسبة للقوات الأميركية، فإن عدد قتلاها بلغ نحو 14 ألف شخص في العراق وأفغانستان، بينما لم تذكر الدراسة مقتل عناصر لهذه القوات في باكستان.

وأشارت الدراسة إلى أن هذه الحرب الأميركية أيضاً تسببت في مقتل 362 صحافياً وموظفاً في وسائل الإعلام، جنباً إلى جنب مع 566 ناشطاً إنسانياً.
أميركا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة