وفاة مشجعة كرة قدم إيرانية أشعلت النار في نفسها خشية سجنها

وفاة مشجعة كرة قدم إيرانية أشعلت النار في نفسها خشية سجنها

الثلاثاء - 11 محرم 1441 هـ - 10 سبتمبر 2019 مـ
مشجعو فريق الاستقلال الإيراني في المدرجات (أرشيف- أ.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
في حادث مأساوي، توفيت مشجعة كرة قدم إيرانية كانت قد أشعلت النار في نفسها خارج ملعب بعد أن علمت أنها قد تضطر إلى قضاء عقوبة بالسجن لمدة ستة أشهر لمحاولتها دخول ملعب لكرة القدم، حسبما ذكرت وكالة «أسوشييتد برس» للأنباء.

وأثارت حادثة الوفاة المأساوية على الفور غضباً بين بعض نجوم كرة القدم والشخصيات المعروفة في إيران، حيث يُحظر على النساء دخول ملاعب كرة القدم، رغم أنه يُسمح لهن بحضور مباريات بعض الألعاب الرياضية الأخرى، مثل الكرة الطائرة.

وتوفيت سحر خضياري في مستشفى بطهران، أمس (الاثنين)، وفقاً لما ذكرته وكالة «شفقنا». وكانت الفتاة البالغة من العمر 30 عاماً تُعرف باسم «الفتاة الزرقاء» على وسائل التواصل الاجتماعي، نسبةً إلى ألوان فريق كرة القدم الإيراني المفضل لديها «استقلال».

وأشعلت خضياري النار في نفسها الأسبوع الماضي، بعد أن علمت أنها قد تضطر إلى الذهاب إلى السجن لمحاولتها دخول أحد الملاعب في مارس (آذار)، لمشاهدة مباراة لفريقها المفضل. وكانت تتظاهر بكونها رجلاً وتلبس قطعة شعر زرقاء ومعطفاً طويلاً عندما أوقفتها الشرطة.

وخضياري، وهي خريجة علوم الكومبيوتر، أمضت ثلاث ليالٍ في السجن قبل إطلاق سراحها بانتظار إصدار حكم في قضيتها. ولم يصدر أي حكم حتى الآن وفقاً للتقرير.

وأصدر فريق خضياري المفضل بياناً قدم فيه تعازيه لعائلتها.

ودعا لاعب خط وسط بايرن ميونيخ السابق علي كريمي، الذي لعب 127 مباراة مع منتخب إيران وكان من أبرز الداعين لإنهاء الحظر المفروض على النساء الإيرانيات فيما يتعلق بدخول الملاعب، إلى مقاطعة استادات كرة القدم احتجاجاً على وفاة خضياري.

وقال لاعب كرة القدم الإيراني أندرانيك «أندو» تيموريان في تغريدة، إن أحد ملاعب كرة القدم الرئيسية في طهران سيُطلق عليه اسم خضياري في المستقبل.

ووصف وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات محمد جواد عزاري جهرومي، الوفاة بأنها «حادث مرير».
ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة