مصر: «المؤبد» لمرشد «الإخوان» و10 مدانين في «اقتحام الحدود»

مصر: «المؤبد» لمرشد «الإخوان» و10 مدانين في «اقتحام الحدود»

معاقبة 8 أشخاص بالسجن 15 سنة... والبراءة لـ9
الأحد - 9 محرم 1441 هـ - 08 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14894]
مرشد الإخوان محمد بديع خلف القضبان (أ.ب)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
عاقبت محكمة جنايات القاهرة، محمد بديع، المرشد العام لتنظيم «الإخوان» (تصنفه السلطات المصرية إرهابياً)، و10 آخرين، بينهم قياديون في التنظيم، بالسجن المؤبد (25 سنة)، بعد أن أدانتهم بارتكاب جرائم عدة في القضية المعروفة باسم «اقتحام الحدود الشرقية».

وتضمنت الأحكام، الصادرة أمس، معاقبة 8 مدانين بالسجن المشدد (15 سنة)، فيما برأت 9 أشخاص، وانقضت الدعوى عن الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، الذي توفي في يونيو (حزيران) الماضي، أثناء حضوره إحدى جلسات القضية.

الجولة الأحدث في القضية، تعد الثانية، إذ ألغت محكمة النقض عقوبات جولتها الأولى عام 2016، التي كانت تتضمن أحكاماً بالإعدام بحق مرسي وبديع وآخرين.

وطالت العقوبات بالسجن المؤبد، بخلاف بديع، كلاً من «رشاد بيومي، ومحي حامد، ومحمد سعد الكتاتني (رئيس البرلمان السابق في عهد الإخوان)، وعصام العريان، وسعد الحسيني، ومصطفى طاهر الغنيمي، ومحمود أبو زيد، وحازم فاروق، ومحمد البلتاجي، وإبراهيم أبو عوف».

وتطرق رئيس المحكمة المستشار محمد شيرين فهمي، أمس، خلال نطقه بالحكم، إلى الموقف القانوني للرئيس الأسبق، محمد مرسي، الذي توفي أثناء الجلسات، ورأى القاضي، حسب ما نقلت وسائل إعلام محلية، أنه (مرسي) كان «يستحق العقاب لولا وفاته، وأن عقابه عند ربه».

كما كال فهمي في منطوق حكمه الاتهامات لتنظيم «الإخوان» وأعضائه، وقال إنهم «مصدر كل بلية في البلاد، روجوا ضلالات ودعايات انخدع بها الكثيرون، ولم يتبصروا في مواطن الأمور، أمانيهم كاذبة، ووعودهم غير صادقة يضيعون المجتمع، لا يبالون ولا يهتمون بمصالح الأمة ولا يقيمون لأمنها أي أمر».

وزاد مهاجماً أنهم «ليسوا أصحاب قضايا فكرية يدافعون عنها، أو مبادئ يتمسكون بها، بل يسعون من خلال دعواتهم إلى تسييس الدين واتخاذه لتحقيق مكاسب سياسية».

وحسب منطوق الحكم، فإن المعاقبين بالسجن المشدد (15 سنة) في القضية هم: أحمد أبو مشهور، والسيد حسن شهاب، وصبحي صالح، وحمدي حسن، وأحمد محمد دياب، وأحمد علي العجيزي، وعماد شمس الدين، وعلي عز الدين، فيما نال البراءة كل من: صفوت حجازي، وأحمد عبد الوهاب، ومحسن يوسف راضي، وأيمن حجازي، وعبد المنعم طغيان، ومحمد أحمد إبراهيم، ورجب متولي هبالة، وأحمد إبراهيم، ويسري نوفل.

ونسبت التحقيقات إلى المتهمين في القضية ارتكاب جرائم «قتل 32 من قوات التأمين والمسجونين بسجن أبو زعبل، و14 من سجناء سجن وادي النطرون، وأحد سجناء سجن المرج، وتهريبهم لنحو 20 ألف مسجون من السجون الثلاثة المذكورة، فضلاً عن اختطاف 3 من الضباط وأمين شرطة من المكلفين بحماية الحدود، واقتيادهم عنوة إلى قطاع غزة».
مصر الاخوان المسلمون الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة