«حقيبة دم» ترافق ملكة بريطانيا والأميرين تشارلز وويليام في سفرهم

«حقيبة دم» ترافق ملكة بريطانيا والأميرين تشارلز وويليام في سفرهم

الاثنين - 25 ذو الحجة 1440 هـ - 26 أغسطس 2019 مـ
الملكة إليزابيث الثانية مع الأميرين تشارلز وويليام (أرشيف - أ.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشف خبير في الشؤون الملكية أن الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا وورثتها المباشرين الأمير تشارلز والأمير ويليام، يجب أن يحملوا معهم دائماً حقيبة تسمى «حقيبة الدم» عند سفرهم إلى الخارج.
وبحسب صحيفة «ديلي إكسبريس» البريطانية، فقد أكد الخبير الملكي دنكان لاركومب أن الملكة إليزابيث لا تسافر إلى أي مكان دون اصطحاب طبيبها الخاص معها، مشيراً إلى أن هذا الطبيب يكون مكلفاً دائماً بحمل «حقيبة الدم» التي تحتوي على عينات من «دمائها الخاصة» لاستخدامها في حالات الطوارئ، خاصة في المناطق التي يصعب فيها الحصول على إمدادات دم موثوقة.
وأشار لاركومب إلى أن الأمر ذاته ينطبق على ولي العهد الأمير تشارلز، وابنه الأمير ويليام، باعتباره الثالث على ترتيب العرش البريطاني.
وينبغي على الطبيب المرافق للملكة أيضاً البحث بعناية عن أقرب مستشفى لمحل إقامتها.
وبالإضافة إلى حقيبة الدم، ينبغي على أفراد العائلة المالكة أن يأخذوا معهم ملابس سوداء عند سفرهم إلى أي مكان، حتى يكونوا مستعدين في حال حدوث حالة وفاة أثناء السفر.
كما يُعتقد أن الملكة تحمل أيضاً كاميرا في حقيبتها أثناء سفرها في أي مهمة رسمية.
وتعد الملكة إليزابيث واحدة من أكثر قادة الدول سفراً في العالم، حيث إنها زارت معظم دول العالم منذ توليها العرش في عام 1952.
المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة