إعلامية مصرية تعلن اعتزالها بعد اتهامها بالإساءة لأصحاب الوزن الزائد

إعلامية مصرية تعلن اعتزالها بعد اتهامها بالإساءة لأصحاب الوزن الزائد

وصفتهم بأنهم «موتى» و«عبء على الدولة»... ونقابة الإعلاميين تقرر وقفها
السبت - 23 ذو الحجة 1440 هـ - 24 أغسطس 2019 مـ
ريهام سعيد (فيس بوك)
القاهرة: إبراهيم محمود
أعلنت الإعلامية المصرية ريهام سعيد مقدمة برنامج «صبايا» على تلفزيون «الحياة»، فجر اليوم (السبت)، اعتزال العمل الإعلامي والفني، بعد تعليقات حول أصحاب الوزن الزائد أثارت جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين، وأدَّت لوقف برنامجها.

ونشرت ريهام سعيد فيديو عبر صفحتها الرسمية على موقع «فيسبوك» تعلق من خلاله على قرار وقفها عن الظهور الإعلامي على خلفية التصريحات التي أدلت بها حول أصحاب الوزن الزائد.

وقالت ريهام إنها تتعرض لحملة ممنهجة من خلال المواقع الإخبارية الإلكترونية التي «تنشر أخباراً تثير الناس ضدها كل ثلاث دقائق» حسب وصفها.

وأضافت: «كفاية بهدلة بقى... الواحد لازم يعيش بكرامة، وإحساس الظلم ده وحش قوي، كفاية بقى تعبت».

واستطردت قائلة: «أنا بعتذر لكل الناس اللي زعلت مني عن سوء فهم لأني لم أقصد إني أهين أي حد... ومش بعتذر عشان أرجع للشاشة تاني، أنا خلاص مش هشتغل في الإعلام تاني ولا التمثيل تاني، لأن أخطر حاجة هي الضغط، وأنا بقالي 16 سنة مضغوطة».

وعن حياتها بعد الاعتزال قالت: «جاء الوقت اللي أرتاح فيه وأقعد مع أولادي وأخلي بالي منهم، وأقعد مع جوزي ونقرب من ربنا».

وكانت إدارة شبكة قنوات «الحياة» المحلية المصرية قد أعلنت، أمس (الجمعة)، إيقاف برنامج «صبايا» ومقدمته ريهام سعيد، وذلك على خلفية إساءتها لأصحاب الوزن الزائد، حيث وصفتهم في إحدى حلقات البرنامج بأنهم «موتى» ويمثلون «عبئاً على الدولة».

وحسب بيان لمجموعة القنوات على «فيسبوك»، يستمرّ الإيقاف إلى حين انتهاء تحقيقات المجلس الأعلى للإعلام، وهو الهيئة الحكومية المسؤولة عن إدارة شؤون الإعلام في مصر، معها.

وأشارت مجموعة قنوات «الحياة» إلى أنه سيتم إعلان موقف البرنامج وفقاً لما ينتهي له أمر التحقيقات، مؤكدة أن قنواتها «تحترم كافة مشاهديها وتتعهد بدوام تقديم المحتوى المميز واللائق بجمهورها».

بدوره، قرر مجلس نقابة الإعلاميين، منع ريهام سعيد من ممارسة أي نشاط إعلامي لحين توفيق أوضاعها القانونية مع النقابة، على خلفية التحقيق في حلقة برنامجها.

كما قررت النقابة عقب اجتماعها الطارئ، مساء أمس، تقديم بلاغ للنيابة العامة ضد ريهام سعيد بخصوص ممارسة نشاط إعلامي بالمخالفة لقواعد القيد في النقابة، حيث إنه بالبحث في جداول القيد بالنقابة تبين أن ريهام سعيد غير مقيدة لديهم.

وتقدم المجلس القومي للمرأة في مصر، بشكوى للجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ضد ريهام سعيد، وتضمن موضوع الشكوى الحلقة التي تحدثت فيها مقدمة البرنامج عن السمنة، والتي «أثارت استياء السيدات المصريات لاحتوائها على عبارات وأوصاف لا تليق»، وتضمنت الشكوى المطالَبة باتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل المجلس الأعلى للإعلام في هذا الشأن.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إيقاف المذيعة المصرية المثيرة للجدل، فقد سبق إيقاف برنامجها والحكم بحبسها في واقعة انتهاك خصوصية أحد ضيوف برنامجها قبل أشهر، كما صدر في حقها أحكام بالسجن على خلفية اتهامها باختطاف أطفال، بعد أن حرضت متهمين آخرين على خطف أطفال، لعرض القضية في برنامجها.

وفي فبراير (شباط) 2018، ألغت إدارة قنوات «النهار» المصرية برنامج «صبايا الخير» الذي تقدمه ريهام سعيد، بعد حبسها والمنتج الفني ورئيس تحرير برنامجها، بعد اتهامهم بالتحريض على خطف طفلين لتصوير حلقة تلفزيونية.

وفي أغسطس (آب) 2017، قررت نقابة الإعلاميين وقف ريهام سعيد 3 أشهر بعد أن استضافت في إحدى حلقات برنامجها على قناة «النهار» سيدة متزوجة وعشيقها، وعرض الضيفان قصة خيانتهما للزوج، ما اعتبرته النقابة استغلالاً لحالة شاذة في المجتمع، بما يتنافى مع المعايير المهنية والأخلاقية.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة