تونس: وحدة جوية جديدة لمراقبة تسلل الإرهابيين عبر السواحل

تونس: وحدة جوية جديدة لمراقبة تسلل الإرهابيين عبر السواحل

الجمعة - 22 ذو الحجة 1440 هـ - 23 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14878]
تونس: المنجي السعيداني
أعلنت وزارة الداخلية التونسية عن تركيز وحدة جوية جديدة معززة بثلاث طائرات عمودية من نوع «بيل429» ستوكَل إليها مهام مراقبة السواحل التونسية والتدخل في أثناء الكوارث والإجلاء الصحي، ومنع تسلل العناصر الإرهابية إلى المناطق السياحية التونسية.
وذكرت مصادر أمنية تونسية أن هذه الوحدة الجوية ستتولى المراقبة الدورية للسواحل التونسية، وهو ما من شأنه أن يسهم في تقليص مختلف المخاطر الإرهابية القادمة عبر السواحل البحرية التونسية (نحو1300 كلم من السواحل)، علاوة على مراقبة الهجرة غير الشرعية نحو السواحل الإيطالية على وجه الخصوص.
كانت تونس قد أعلنت عن منطقة عسكرية مغلقة بولايات -محافظات- الوسط الغربي (القصرين وسيدي بوزيد)، ومنطقة عسكرية عازلة على طول الحدود الشرقية مع ليبيا علاوة على تركيز ساتر ترابي وسياج إلكتروني لمحاصرة التسللات المتكررة للعناصر الإرهابية الوافدة على تونس من معسكرات إرهابية في ليبيا المجاورة، وبقيت السواحل التونسية غير خاضعة لمراقبة مشددة وهو ما استوجب تشكيل هذه الوحدة الجوية المعززة بطائرات عالية الدقة على مستوى المراقبة بما يقلص المخاطر الإرهابية القادمة من البحر.
يُذكر أن تقارير أمنية تونسية قد أكدت أن الإرهابي التونسي سيف الدين الرزقي الذي نفّذ الهجوم الإرهابي، مستهدفاً فندقاً سياحياً في مدينة سوسة (وسط شرقي تونس) يوم 26 يونيو (حزيران)2015، قد تسلل عبر السواحل التونسية المواجهة لمدينة سوسة قبل أن يفتح سلاحاً من نوع كلاشنيكوف على مجموعة كبيرة من السياح الأجانب، مما أدى إلى مقتل 39 سائحاً أغلبهم من البريطانيين.
تونس تونس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة