نتنياهو يعترف بقصف أهداف إيرانية في العراق

نتنياهو يعترف بقصف أهداف إيرانية في العراق

قال إن إسرائيل لن تعطي طهران أي حصانة في العراق أو سوريا أو لبنان أو اليمن
الجمعة - 22 ذو الحجة 1440 هـ - 23 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14878]
جانب من الدمار الذي لحق بأحد مساجد بغداد بعد انفجار استهدف أحد مقرات الحشد الشعبي الأسبوع الماضي (إ.ب.أ)
تل أبيب: نظير مجلي - بغداد: حمزة مصطفى
بعد عدة أسابيع من الصمت، أقرّ رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مساء أمس، بقصف قواعد عسكرية إيرانية في العراق. وقال إنه أعطى أوامره للجيش بحرية التصرف لإحباط {مخططات إيران العدوانية}.

وقال نتنياهو في مقابلة مع القناة «التاسعة» للتلفزيون الإسرائيلي، إن «إسرائيل لن تعطي إيران حصانة في أي مكان تقيم فيه قواعدها الموجهة ضد إسرائيل، أكان ذلك في العراق أو اليمن أو سوريا أو لبنان».

وفي هذا السياق أكدت الرئاسات الثلاث في العراق، أمس، رفضها سياسة المحاور وتصفية الحسابات، وسط الجدل الدائر حول طبيعة التفجيرات الأخيرة التي استهدفت مقارَّ لـ«الحشد الشعبي».

وأفاد بيان رسمي بأن رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، «عقدوا اجتماعاً لمناقشة التطورات الأخيرة في البلاد»، وشددوا على الالتزام بما جاء في وثيقة «السياسة الوطنية الموحدة بشأن المستجدات الأمنية الإقليمية»، ومنها «أهمية تعزيز التماسك السياسي الداخلي ومراعاة سيادة العراق وأمنه واستقلاله، ورفض سياسة المحاور وتصفية الحسابات، والنأي بالبلد عن أن يكون منطلقاً للاعتداء على أي من دول الجوار والمنطقة».

وأعلن البيان رفض الرئاسات الثلاث «مبدأ الحرب بالوكالة، ومحاولة أي طرف إقليمي أو دولي جر العراق إلى حرب وصراعات كان العراق قد حسم موقفه منها لصالح الدور المحوري للعراق من أجل السلام والتنمية والتقدم والتعاون ما بين الجميع».



المزيد....
اسرائيل العراق israel politics

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة