«بنك القاهرة» الأقرب للطرح في بورصة مصر العام الجاري

«بنك القاهرة» الأقرب للطرح في بورصة مصر العام الجاري

رغم إغراء «إي فاينانس»
الأربعاء - 20 ذو الحجة 1440 هـ - 21 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14876]
القاهرة: لمياء نبيل
وسط غموض شديد يحيط بعملية الطرح الأولي لمؤسسات حكومية مصرية في البورصة المصرية خلال الشهور المقبلة، يبدو أن «بنك القاهرة» الحكومي هو الأقرب للطرح العام لحصة منه في الفترة المقبلة.

ومنذ منتصف الشهر الجاري، تشير معلومات وتقارير إلى أن هناك مفاضلة حكومية بين طرح حصة من بنك القاهرة أو شركة «إي فاينانس» المتخصصة في التكنولوجيا المالية، لكن مصادر حكومية قالت لـ«الشرق الأوسط» إن هناك عدة عوامل قد تحكم الاختيار.

ومع تراجع أسواق الأسهم العالمية وبالأسواق الناشئة، أجلت الحكومة المصرية جزءاً من خطتها لطرح حصص من شركات حكومية، خاصة بعد طرح حصة من شركة الشرقية للدخان، التي يقول مراقبون إنها لم تلق الصدى المتوقع. ولذلك تتأنى الحكومة المصرية بشدة في مواصلة برنامج الطروحات.

وشهدت السوق مؤخراً طرحاً ناجحاً الشهر الحالي لشركة «فوري» لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية، التي تعد أكبر شركة مدفوعات إلكترونية في مصر. حيث قفز سهمها بنحو 35 في المائة في أولى جلسات التداول في بورصة مصر في الأسبوع الثاني من أغسطس (آب) الجاري، وجمعت من الطرح الأولي نحو 1.6 مليار جنيه حصيلة بيع 36 في المائة من أسهمها في البورصة.

وربما يشجع طرح «فوري» لتسريع عودة برنامج الطروحات الحكومية، وربما كان دافعاً نحو طرح «إي فاينانس»، التي تعمل بمجال التكنولوجيا المالية... إلا أن خبراء أشاروا إلى أن ما يعارض ذلك الطرح السريع هو احتياج «إي فاينانس» لمزيد من الوقت من أجل الانتهاء من عملية تقييم السهم بشكل جيد، ومتوافق مع السوق.

وفي مقابل ذلك، فإن بنك القاهرة، ثالث أكبر بنك حكومي في مصر، يعد أكثر جاهزية للطرح خلال الفترة المقبلة. وهو ما أشارت إليه مصادر حكومية وخبراء بالبورصة. وبالأمس، توقع طارق فايد رئيس البنك إتمام الطرح العام الأولى لأسهم البنك في البورصة بحلول نهاية عام 2019 أو مطلع 2020.

وأضاف فايد للصحافيين، على هامش مؤتمر صحافي بالقاهرة، أن مصرفه يخطط «لطرح 30 إلى 40 في المائة من أسهم البنك بشكل مبدئي من خلال زيادة رأس المال وبيع حصة مملوكة للمستثمر الرئيسي»، مشيراً إلى أن القيمة المستهدفة من الطرح ما زالت بين 300 إلى 400 مليون دولار».

وكان فايد قال في وقت سابق إنه يتوقع طرح حصة من أسهم مصرفه قبل نهاية العام. وقال للصحافيين أمس إن «عملية الطرح متوقفة على الانتهاء من الإجراءات. لسنا الطرف الوحيد في الطرح، هناك جهات أخرى. فور أن نستوفي كل الإجراءات سنقوم بالطرح، قد يكون ذلك نهاية العام أو مطلع العام الجديد».

وفي تصريحات سابقة، أكد فايد أن مصرفه «مستعد داخليا للطرح، وفي انتظار قرار البنك المركزي ووزارة المالية باعتبارهما أصحاب المصلحة».

ومن جهة أخرى، أوضح فايد أن حجم محفظة الائتمان لدى البنك بلغ 77 مليار جنيه (نحو 4.6 مليار دولار) خلال النصف الأول من العام الجاري. مشيرا إلى أن البنك لديه خطة للتوسع في جميع القطاعات ومنح قروض للكثير من الشركات.

وجاءت تصريحات فايد على هامش الإعلان عن تعاقد شركة إنرشيا العقارية مع بنك القاهرة للحصول على قرض بقيمة 575 مليون جنيه (34.6 مليون دولار)، يتم ضخها في الإنشاءات الخاصة بمشروعات الشركة.
مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة