السعودية: 3 حالات مستثناة من إذن ولي الأمر للسفر

السعودية أتاحت للمرأة الحصول على جواز السفر أسوة بالذكر دون الحاجة لموافقة ولي الأمر (الشرق الأوسط)
السعودية أتاحت للمرأة الحصول على جواز السفر أسوة بالذكر دون الحاجة لموافقة ولي الأمر (الشرق الأوسط)
TT

السعودية: 3 حالات مستثناة من إذن ولي الأمر للسفر

السعودية أتاحت للمرأة الحصول على جواز السفر أسوة بالذكر دون الحاجة لموافقة ولي الأمر (الشرق الأوسط)
السعودية أتاحت للمرأة الحصول على جواز السفر أسوة بالذكر دون الحاجة لموافقة ولي الأمر (الشرق الأوسط)

كشفت السعودية اليوم (الاثنين)، عن التعديلات الجديدة في إجراءات إصدار الجواز وتصريح السفر للمواطنين.
وكانت الحكومة السعودية أعلنت مطلع شهر أغسطس (آب) الحالي عن تعديلات في عدد من الأنظمة منها نظام السفر، حيث أتيح للمرأة التي تجاوزت سن الواحد وعشرين عاماً استخراج جواز سفرها والسفر أسوة بالذكر دون الحاجة إلى موافقة ولي أمر.
وبحسب التعديلات التي نشرتها المديرية العامة للجوازات اليوم عبر موقعها الإلكتروني، يشترط لسفر المواطنين ممن هم دون سن 21 عاماً موافقة ولي الأمر، ويستثنى من ذلك 3 حالات، هي: «المتزوجون، المبتعثون للدراسة في الخارج شريطة إحضار ما يثبت ذلك من وزارة التعليم، الموظفون المشاركون في مهام رسمية في الخارج بموجب خطاب من مراجعهم».
وتضمنت التعديلات أنه يحق للحاضن أو الحاضنة - سعوديي الجنسية - إصدار الجواز والسفر بالمحضون أو التصريح له، كما يُسمح للأم الموافقة على سفر الأولاد ممن تجاوزوا سن الحضانة وأقل من 21 إن كان الأب متوفى، وفي حال كان الأبوان متوفيين فلأحد الأخوة ممن بلغ 21 عاماً من المذكورين في صك حصر الورثة إصدار جوازات سفرهم والتصريح لهم بالسفر، أو من يفوّضه النظام.
وللحصول على جواز السفر، اقتصرت موافقة ولي الأمر على من بلغ خمسة عشر عاماً وقلّ عمره عن واحد وعشرين عاماً.



السعودية وإيران تشددان على مواصلة تعزيز التعاون

الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي (الشرق الأوسط)
الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي (الشرق الأوسط)
TT

السعودية وإيران تشددان على مواصلة تعزيز التعاون

الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي (الشرق الأوسط)
الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي (الشرق الأوسط)

أشاد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، والرئيس الإيراني مسعود بزشكيان، أمس (الأربعاء)، بما وصلت إليه العلاقات الثنائية بين البلدين من تطور على عدد من الأصعدة، فيما شدد الجانبان على أهمية مواصلة تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات. جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه الأمير محمد بن سلمان مع بزشكيان، هنأه خلاله بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية في إيران. وبدوره، أعرب الرئيس الإيراني عن شكره وتقديره لولي العهد السعودي على مشاعره الطيبة. من جهة أخرى، بحث الأمير محمد بن سلمان، مع السيناتور كريس فان هولين عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، عدداً من المسائل ذات الاهتمام المشترك. جاء ذلك خلال استقبال الأمير محمد بن سلمان للسيناتور هولين والوفد المرافق له في جدة الثلاثاء، حيث جرى استعراض علاقات الصداقة وأوجه التعاون بين البلدين.