السعودي «مصاب إسطنبول» يخضع لعدة عمليات جراحية

السعودي «مصاب إسطنبول» يخضع لعدة عمليات جراحية

تلقى 4 رصاصات استقرت اثنتان منها في قدمه
الأحد - 17 ذو الحجة 1440 هـ - 18 أغسطس 2019 مـ
الدمام: إيمان الخطاف
يخضع مواطن سعودي حالياَ، لعدة عمليات جراحية في أحد مستشفيات إسطنبول، وذلك بعد تعرضه لاعتداء مسلح بعد غروب شمس يوم الجمعة الماضي في منطقة شيشلي.

وقال شقيق المعتدى عليه خلال اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط»: «اعترضنا مجهول في الطريق يحمل معه سلاح من نوع مسدس، وطلب منا مبالغ مالية والهواتف المحمولة».

وأضاف، أنه «حين محاولتهم الهرب، أطلق المعتدي النار على شقيقه، بأربع رصاصات استقرت رصاصتين في قدمه»، مشيراً إلى أنه يرقد حالياً بالمستشفى ويخضع لعدة عمليات جراحية.

وكانت السفارة السعودية في تركيا، حذرت المواطنين السعوديين المتواجدين في إسطنبول، بعد حادثة الاعتداء، فيما قالت عبر بيان: «نظراً لتعرض مواطنين أثناء تواجدهما في إحدى الكافيهات بمنطقة شيشلي في إسطنبول لاعتداء مسلح من قبل مجهولين نتج عن ذلك إصابة أحدهما بطلق ناري وسرقة أمتعتهما الشخصية، تود السفارة من المواطنين والمواطنات المتواجدين في مدينة إسطنبول أخذ الحيطة والحذر، كما تنصح بعد ارتياد منطقتي (تقسيم شيشلي) بعد غروب الشمس».

ويعد التحذير الحالي الذي أصدرته سفارة الرياض لدى أنقرة، التنبيه السادس خلال العام الحالي.

وفي الشهر الماضي، نبّهت السفارة السعودية لدى تركيا، مواطنيها من عصابات تركية تستهدف السائح السعودي، بسرقة جوازات السفر والأموال.

يذكر أن «الشرق الأوسط» كانت قد علمت من مصادر موثوقة بسرقة 165 جواز سفر سعودياً في ثلاثة مواقع سياحية تركية.

يأتي ذلك بعد أن رصدت السفارة تعرض مواطنين ومواطنات لعمليات نشل وسرقة لجوازات سفرهم ومبالغ مالية في بعض المناطق التركية من قِبل أشخاص مجهولين.

وشددت السفارة، في بيان لها، على ضرورة المحافظة على جوازات السفر والمقتنيات الثمينة، والحذر، خصوصاً في الأماكن المزدحمة، داعية المواطنين لعدم التردد في التواصل معها أو القنصلية العامة بإسطنبول في حالات الطوارئ.

وأوضحت مصادر موثوقة لـ«الشرق الأوسط»، أن عدد جوازات السفر السعودية التي سرقت في ثلاثة مواقع تركية، بلغ 165 جوازا خلال أربعة أشهر، وهي تقسيم، ارتكوي، وبشكتاش، وجميع أصحابها وصلوا إلى تركيا من أجل السياحة هناك.

وفي تصريح سابق لـ«الشرق الأوسط»، أكد مشاري الذيابي القائم بالأعمال في القنصلية السعودية في إسطنبول، أن السفارة والقنصلية شكلتا غرفة عمليات على مدار الساعة لاستقبال البلاغات من المواطنين المقيمين في تركيا، الذين تعرضوا إلى سرقة جوازات سفر، ومبالغ مالية، مشيراً إلى أن موظفي السفارة يتوجهون على الفور إلى موقع الحادثة، مشيراً إلى أن عدد السياح السعوديين انخفض بشكل كبير عن العام الماضي.

وفي مايو (أيار) الماضي، أفادت سفارة الرياض بأنقرة، في بيان، بأنه ورد إليها كثير من شكاوى المواطنين المستثمرين والملاك، حول المشكلات التي تواجههم في مجال العقار في تركيا، مثل عدم حصولهم على سند التمليك أو الحصول على سندات تمليك مقيدة برهن عقاري، إضافة إلى منعهم من دخول مساكنهم، رغم تسديد كامل قيمة العقار، إلى جانب تهديدهم من قبل شركات المقاولة.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة