«الحرس الثوري»: وجود أميركا وبريطانيا في الخليج يزعزع الأمن

«الحرس الثوري»: وجود أميركا وبريطانيا في الخليج يزعزع الأمن

الأحد - 17 ذو الحجة 1440 هـ - 18 أغسطس 2019 مـ
مروحيات على متن السفينة الحربية الأميركية «يو إس إس بوكسر» بمضيق هرمز (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال قائد القوات البحرية بالحرس الثوري الإيراني علي رضا تنكسيري اليوم (الأحد)، إن وجود الولايات المتحدة وبريطانيا في منطقة الخليج «يجلب عدم الأمن».

ونقلت وكالة العمال الإيرانية عن تنكسيري قوله إن إيران يمكنها أن توفر الأمن في الخليج من خلال تشكيل تحالف مع دول أخرى في المنطقة.

وأكد تنكسيري أن إيران تريد السلام والاستقرار في الخليج. لكنه وجه تهديداً مستتراً فيما يبدو، عندما نقلت عنه وكالة «مهر» للأنباء قوله إنه «إذا تم استهداف أي سفينة تستخدم الوقود النووي في الخليج فإن الدول التي تقع في جنوب المنطقة لن يصبح لديها مياه الشرب بسبب التلوث».

تأتي تصريحات القائد البارز في «الحرس الثوري» في وقت تتزايد فيه التوترات بين إيران من جانب والولايات المتحدة وبريطانيا من جانب آخر. وتفاقمت الأزمة بعد إسقاط طهران طائرة أميركية مسيرة في الخليج، واحتجاز بريطانيا ناقلة النفط الإيرانية «غريس 1» في جبل طارق مطلع يوليو (تموز) الماضي.

وأثار ضبط ناقلة النفط من قبل سلطات جبل طارق والبحرية البريطانية أزمة دبلوماسية حادة بين طهران ولندن، وقامت إيران باحتجاز 3 ناقلات نفط إحداها ترفع العلم البريطاني اعترضتها في 19 يوليو (تموز)، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية التي قالت أيضاً إن احتجاز ناقلة النفط أثار تصاعداً في التوتر الشديد بين إيران والولايات المتحدة، بعد تعرض سفن في الخليج لأعمال تخريبية اتهمت واشنطن طهران بالمسؤولية عنها.

ومن المتوقع أن تفتح واشنطن جبهة جديدة بسعيها إلى مصادرة الناقلة الإيرانية عبر مذكرة أصدرتها أمس (السبت). وكانت الولايات المتحدة طلبت في اللحظة الأخيرة تمديد احتجاز السفينة. لكن رئيس المحكمة العليا في جبل طارق أنتوني دادلي أكد أنه لم يتلقّ طلباً خطياً بهذا الصدد. وأوضح رئيس حكومة جبل طارق بعد ذلك أن طلب المساعدة القضائية الأميركي سيدرس من قبل «سلطة مستقلة».
أميركا المملكة المتحدة ايران التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة