مركز عمليات أميركي ـ تركي لإطلاق «المنطقة الآمنة»

مركز عمليات أميركي ـ تركي لإطلاق «المنطقة الآمنة»

قوات النظام السوري تقترب من حصار خان شيخون
السبت - 16 ذو الحجة 1440 هـ - 17 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14872]
وزير الدفاع التركي خلوصي آكار (أ.ب)
أنقرة: سعيد عبد الرازق
أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، أمس، أنّ «مركز العمليات المشتركة» الأميركي – التركي، سيبدأ العمل اعتباراً من الأسبوع المقبل، لإطلاق «المنطقة الآمنة» في شمال سوريا.

وقال الوزير في شانلي أورفا (جنوب شرق) التي زارها مع رئيس الأركان لتفقّد القوات التي ستعمل في إطار هذا المركز، إنّ «مركز العمليات المشتركة سيعمل بكامل طاقته الأسبوع المقبل». وأضاف بحسب ما نقل عنه الموقع الإلكتروني لوزارته: «لقد توصّلنا إلى اتفاق عام حول التنسيق والسيطرة على المجال الجوي، وكذلك حول كثير من الموضوعات».

والهدف - حسب وكالة الصحافة الفرنسية - هو إنشاء منطقة عازلة بين الحدود التركية والمناطق التي تسيطر عليها «وحدات حماية الشعب» الكردية، القوات المدعومة من واشنطن، والتي تعتبرها أنقرة «منظمة إرهابية».

من ناحية ثانية، ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أمس، أن محاور التماس على المحاور الشرقية والشمالية الغربية لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، تشهد عمليات قصف متبادل بشكل مكثف، أسفرت عن مقتل 7 من المعارضة المسلحة و5 من القوات الحكومية السورية. وأضاف أن قوات النظام تمكنت من استعادة السيطرة على قرية مدايا وتلة في محيطها جنوب إدلب، مما يقربها من حصار خان شيخون.

...المزيد
تركيا سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة