جهات دينية وسياسية تثمن للسعودية نجاح خطط حج هذا العام

جهات دينية وسياسية تثمن للسعودية نجاح خطط حج هذا العام

تكثيف الخدمات مع توافد الحجاج إلى المدينة المنورة
الجمعة - 15 ذو الحجة 1440 هـ - 16 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14871]
اكتظاظ مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة بالزوار من الحجاج أمس (واس)
مكة المكرمة: «الشرق الأوسط»
عبر عدد من الشخصيات والجهات والمنظمات، عن شكرهم وتقديرهم للقيادة السعودية وكل الجهات الأمنية والخدمية بمناسبة نجاح موسم حج هذا العام 1440.
وثمنت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بتوجيه خادم الحرمين الشريفين لجميع الجهات لتقديم أفضل الخدمات للحجاج، مما أظهر مستوى القدرات التنظيمية للجهات المشاركة في خدمة الحجاج.
وهنأ الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدنية المنورة ورئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بمناسبة نجاح موسم حج هذا العام، وقال في برقية إلى الملك سلمان إن نجاح هذا الموسم يأتي استمرارا للنجاحات التي تتحقق سنويا بفضل توجيهاتكم وحرصكم البالغ على بذل كل ما من شأنه تسخير جميع الإمكانات وتوفير أحدث التقنيات ليتمكن ضيوف الرحمن من أداء نسكهم في أمن وطمأنينة من خلال منظومة متكاملة من الخدمات.
كما هنأ مفتي جمهورية مصر العربية الدكتور شوقي علام، خادم الحرمين الشريفين بهذه المناسبة، وقال علام في بيان أمس، إن «مناسك الحج هذا العام تمت بسهولة ويسر وأمان، نظرا للمجهودات التي بذلت والتنسيق بين الجهات المختلفة من أجل تقديم كل أشكال المساعدة لضيوف الرحمن».
ورفع رئيس جمعية أهل الحديث المركزية في باكستان عضو مجلس الشيوخ الباكستاني البروفسور ساجد مير، الشكر والتقدير باسمه وباسم جميع علماء أهل الحديث والشعب الباكستاني، للقيادة السعودية وكل الجهات المشاركة في هذه المناسبة، وأشاد بما تقدمه المملكة من جهود في خدمة الحجاج والزوار.
ومن مدينة جدة، هنأ الدكتور يوسف العثيمين الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، السعودية قيادة وحكومة وشعباً، على النجاح القياسي لهذا الموسم، وقال إن «الخدمات الجبارة التي تقدمها الحكومة السعودية لخدمة الحجاج وأسهمت بنجاح موسم الحج بامتياز، كانت نتيجة خطط مدروسة وجهود لا تتوقف من أجل توفير جميع الإمكانات التي تعين الحاج على أداء ركن الإسلام الخامس بكل سهولة».
وأشار إلى مكانة المملكة الروحية في قلب كل مسلم على وجه الأرض، وإلى اعتزاز المنظمة بالدعم الذي تقدمه السعودية، بصفتها دولة المقر والعضو المؤسس لمنظمة التعاون الإسلامي، لقضايا المسلمين كافة، واستضافتها هذا العام لأسر شهداء الحادثة الإرهابية المؤسفة التي شهدتها نيوزيلندا.
من جانبه، أشاد الشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس اللجنة العليا لشؤون الحج والعمرة بمملكة البحرين بجهود الملك سلمان بن عبد العزيز في خدمة ضيوف الرحمن، وثمّن ما حظيت به بعثة بلاده من عناية، وقال إن «النجاح الكبير لتنظيم موسم الحج لهذا العام وسلاسة تصعيد وتفويج الحجاج بين المشاعر، هو امتداد للمسيرة التاريخية المباركة للمملكة العربية السعودية الشقيقة قيادة وحكومة وشعبا».
بينما ثمن وزير الإعلام اليمني الدكتور معمر الإرياني استضافة 2000 حاج وحاجة من أسر شهداء الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين، للحج والعمرة، وأكد أن نجاح الموسم هو «نتاج طبيعي للجهود التي بذلتها المملكة العربية السعودية وتسخيرها جميع إمكاناتها وجهودها لخدمة ضيوف الرحمن»، وأضاف أن هذا النجاح تتويج لإشراف ومتابعة مباشرة من خادم الحرمين الشريفين وعمل دؤوب لمئات الآلاف من أبناء المملكة لتأمين مناسك الحج وتوفير الخدمات الصحية والنقل والإسكان وإدارة الحشود وخدمة ضيوف الرحمن في المشاعر المقدسة، ومشاريع البنى التحتية والجسور وتحسين أداء النقل بيسر وسهولة.
من جانب آخر، اكتمل أمس وصول 6500 حاج وحاجة من ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين، وحظيت وفود الحجاج باستقبال حافل من رؤساء اللجان والأعضاء العاملين في الأمانة العامة للبرنامج وستستغرق زيارة ضيوف خادم الحرمين الشريفين للمدينة يومين، تتخللهما الصلاة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم زيارة بعض المساجد والأماكن الأثرية ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، كما أعدت الوزارة برنامجاً ثقافياً وعلمياً للمستضافين طوال بقائهم بالمدينة المنورة.
وفي مكة المكرمة، قام وزير الشؤون الدينية بإندونيسيا لقمان حكيم سيف الدين، بزيارة لمعرض «لبيك رحلة الحج عبر العصور»، والذي تقيمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بالشراكة مع مجموعة الراجحي الاستثمارية، بمكة المكرمة، واطلع الوزير، على ما تحويه قاعات المعرض الثلاث: مكة المكرمة عبر التاريخ، والحج في ذاكرة التاريخ، ومن كل فج عميق.
وفي الجانب الخدمي، أعلنت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة نجاح خطتها التشغيلية وأعمالها التنفيذية لهذا الموسم، التي تم تنفيذها وفق أعلى المعايير، وكشف الدكتور هشام الفالح الرئيس التنفيذي للهيئة، عن تسخير أكثر من 14 ألف موظف بين رسميين وموسميين لتنفيذ خطة الهيئة التشغيلية في حج هذا العام، وقد بلغ عدد الحجاج الذين نقلهم قطار المشاعر لهذا العام أكثر من مليوني حاج.
وبيّن أن نجاح خطة تشغيل القطار، يعود لجهود العاملين وغالبيتهم من الشباب السعودي المؤهل من مهندسين وفنيين وسائقين ومشرفين، وأن نسبة السعوديين المشاركين في منظومة قطار المشاعر من قبل الهيئة بلغت نحو 80 في المائة، عملوا على تنفيذ الخطة التشغيلية مع زملائهم من عدد من الجهات التي شاركت في النجاح.
وأشار إلى استفادة الحجاج من دورات المياه الموزعة في المشاعر المقدسة والبالغ عددها 484 مجمعا تحوي أكثر من 30 ألف دورة مياه أشرف على تشغيلها 35 فرقة صيانة على مدار الساعة وأكثر من 500 مشرف و1200 عامل نظافة، وقام مشروع معالجة مخلفات الذبح النوعي التي تسع خزاناته أكثر من 10 آلاف طن بمعالجة 120 طنا يوميا من مخلفات الذبح وتحويلها إلى سماد عضوي، ويهدف هذا المشروع إلى حماية البيئة من الروائح غير المناسبة المنبعثة من مخلفات الذبح.
وأسهم مشروع سقيا الحجاج في توفير 12 ألف مشرب ماء في كامل مشعر منى و678 برادة في مشعري عرفات ومزدلفة تغذى من محطات تبريد خاصة وآليات صنفت بمقاييس عالية.
إلى ذلك، استأنفت أمانة منطقة المدينة المنورة أعمال خطتها التشغيلية للموسم الثاني للخدمات البلدية المقدمة الحجاج، وشدد عبد الله التويجري أمين المنطقة المكلف على كل قطاعات الأمانة، ضرورة مضاعفة الجهد لرفع مستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من خلال التكامل مع منظومة الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية الأخرى.
السعودية الحج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة